بهادر علي ومحمد رضوان البريطانيان يقران بالتخطيط لتفجيرات من أجل "الثأر"

المتهمان البريطانيان
Image caption محمد رضوان وبهادر علي كانا يخططان لما وصفته الشرطة بأخطر من أي هجمات سابقة.

أقر بريطانيان من مدينة برمنغهام البريطانية بأنهما شاركا في خلية إرهابية خطط قادتها لهجوم انتحاري بالقنابل في المملكة المتحدة.

وقد اعترف بهادر علي ومحمد رضوان بضلوعهما في الإعداد للقيام بعمل إرهابي.

وفي شهر فبراير/شباط كان شقيق بهادر علي، عاشق علي ورجلان آخران، هما عرفان نصير وعرفان خالد، قد وجهت لهما تهمة التخطيط لهجوم انتحاري بالقانبل في وقت سابق هذا العام.

كما أدين ستة أشخاص آخرين بتهمة الإرهاب.

ومن المقرر أن يصدر حكم عليهم جميعا في وقت لاحق هذا الشهر.

وقد استمع المحلفون خلال جلسات المحاكمة في فبراير/شباط إلى ما قاله المتهمان عن التخطيط لهجوم يفوق هجمات 7 يوليو/تموز في بريطانيا، و11 سبتمبر/أيلول في أمريكا، وإعدادهما ثماني قنابل في حقائب تحمل على الظهر، مستخدمين أجهزة توقيت لبدء التفجيرات.

ووصفت الشرطة المتهمين بأنهما "متطرفان شديدا الالتزام".

وكان المتهمان قد قبض عليهما في عام 2011، وسط مخاوف من قرب وقوع هجوم وشيك.

ويعتقد رجال الشرطة أن الخطة كانت أكثر ما كشف عنه خطورة منذ عام 2006 عندما كانت هناك مؤامرة لتفجير طائرة عبر الأطلنطي باستخدام متفجرات مخبأة في علب مشروبات.

وقال خالد إن الهجوم المزمع كان "11 سبتمبر" آخر، "ثأرا لكل شيء".

المزيد حول هذه القصة