عشرات الآلاف يتظاهرون في أمريكا للمطالبة بإصلاح قوانين الهجرة

Image caption المتظاهرون يطالبون بسرعة إصلاح قوانين الهجرة

تظاهر عشرات الآلاف في أنحاء متفرقة من الولايات المتحدة مطالبين بمنح الجنسية لملايين المهاجرين ممن لا يحملون وثائق إقامة.

وخرجت المظاهرات بهدف الضغط على الكونغرس لاتخاذ إجراءات في الوقت الذي يناقش فيه مجلس الشيوخ إصلاح قوانين الهجرة.

وفي العاصمة واشنطن احتشد المتظاهرون خارج مقر الكونغرس بينما تظاهر أكثر من الف شخص في مدينة أتلانتا.

ومن المتوقع أن يكشف المشرعون قريبا عن وثيقة تمنح صفة قانونية للمهاجرين الذين لا يحملون وثائق.

ويأتي الضغط لإصلاح أحوال المهاجرين في أعقاب الانتخابات التي أيد فيها الناخبون من أصول أسبانية الرئيس باراك أوباما والمرشحين الديمقراطيين.

ويقول المحللون إن معظم هؤلاء المهاجرين ينحدرون من أصول أسبانية، وهو ما دفع أعضاء الحزب الجمهوري إلى إقرار ضرورة تأييد اتفاق ما بشأن المهاجرين إذا رغبوا في الفوز بأصوات الأسبان.

يذكر أن المظاهرات التي حملت اسم مسيرة من أجل الجنسية خرجت في نيويورك وواشنطن وسان فرانسيسكو وأتلانتا وعشرات الأماكن الأخرى.

وانضم إلى صفوف المتظاهرين العمال ورؤساء اتحادات العمال والناشطون في مجال حقوق المهاجرين.

وقال بن مونروسو من الاتحاد الدولي لعمال الحكومة " إننا لن نحصل على إصلاحات في مجال حقوق المهاجرين بمجرد القدوم إلى واشنطن، علينا أن نجوب الشوارع في جميع أنحاء البلاد".

ويقول منظمو المظاهرات في العاصمة واشنطن إن حوالي 400 حافلة حملت المتظاهرين إلى العاصمة للمشاركة في المسيرات.

ويناقش مجلس الشيوخ قانونا يمنح صفة شرعية للمهاجرين غير أنه ينص على تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود قبل الموافقة على ذلك.

ومن جانبهم يرى المؤيدون لإقرار قوانين أكثر صرامة أن الإصلاحات التي تجري مناقشتها ستتسبب في تفاقم الأزمة المالية في البلاد كما ستؤدي إلى ارتفاع أعداد الهجرة غير الشرعية.

ومن المتوقع أن يكشف النقاب عن القانون الجديد خلال أيام على أن يتم التصويت عليه قبيل نهاية مايو/ آيار المقبل.

يذكر أن الحكومة الأمريكية لم تتخذ خطوات قوية لإصلاح قوانين الهجرة منذ عام 2007، عندما فشل الحزبان في الإتفاق على قانون في مجلس الشيوخ.

وكان الكونجرس قد ناقش في 2010 قانونا يهدف إلى منح وضع قانوني للمهاجرين من الشباب الذين قدموا إلى الولايات المتحدة كأطفال، غير أنه لم يتم المةافقة عليه.

وفي يونيو/ حزيران أعلن أوباما عن برنامج يسمح للعمال الشباب غير المسجلين الذين هاجروا إلى البلاد في سن الطفولة بالتقدم للحصول على تأشيرة إقامة لمدة سنتين قابلة للتجديد. وأعرب أوباما عن تفاؤله بإمكانية تمرير قانون الهجرة الجديد في النصف الأول من عام 2013.

المزيد حول هذه القصة