اللص الشهير رضوان فايد يهرب من سجنه الفرنسي

فرنسا
Image caption تحاول السلطات الكشف عن ملابسات عملية هروب رضوان فايد

أستنفرت الشرطة في شمالي فرنسا للبحث عن اللص الشهير رضوان فايد، وذلك بعد ان هرب من سجنه في مدينة ليل مصطحبا معه اربعة من الحرس كرهائن.

وقد استخدم فايد المتفجرات في العملية التي نجح بالهرب بواسطتها من سجن سيكودن القريب من ليل، وتقول الشرطة إنه مسلح وما زالت بحوزته كمية من المتفجرات.

وفايد مشهور في فرنسا، إذ سبق له ان سجن عدة مرات بتهمة السطو المسلح.

وكان فايد قد نشر في عام 2009 كتابا تناول فيه نشأته في ضواحي باريس التي تتفشى فيها الجريمة، وتحوله الى حياة الإجرام.

ويقول فايد في كتابه إنه تخلى عن الجريمة نهائيا، ولكن الشرطة تعتقد انه كان العقل المدبر لعملية سطو جرت عام 2010 راحت ضحيتها شرطية.

وقد أعيد للسجن عام 2011 لانتهاكه شروط اطلاق سراحه في تهم سابقة.

وتقول الشرطة إنه يبدو ان زوجة فايد هي التي زودته بالمتفجرات اثناء زيارتها له صباح السبت.

وذكرت صحيفة "لا فوا دو نورد" الإقليمية أنه تم سماع أربعة تفجيرات خلال عملية الهروب.

وقام فايد باستخدام هذه المتفجرات في تحطيم خمسة من ابواب السجن قبل ان يلوذ بالفرار مصطحبا معه اربعة من حرس السجن.

واستخدم سيارة عثر عليها فيما بعد وهي محروقة تماما، وتحاول الشرطة العثور على سيارة ثانية تقول إنه انتقل اليها بعد ان اضرم النار في الاولى.

وقام فايد باطلاق سراح الرهائن تباعا.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المدعي العام فردريك فيفر قوله إن فايد "خطر بشكل استثنائي."

وقال مسؤولون محليون إن عملية الهروب كان مخططا لها بشكل محكم، وانهم ما زالوا يحاولون كشف ملابساتها.