حراس غوانتنامو يطلقون الرصاص ردا على احتجاجات سجناء

الجناح السادس في سجن غوانتانامو
Image caption نزلاء الجناح السادس فس سجن غوانتانامو مضربون عن الطعام حسب محاميهم

أطلق حراس سجن غوانتانامو الرصاص السبت لتفريق سجناء باشروا احتجاجات في السجن بسبب محاولة نقلهم إلى زنازين أخرى.

وورد في بيان صادر عن المتحدث باسم "القوات المشتركة لسجن غوانتانامو" التي تدير السجن ان بعض النزلاء استخدموا أسلحة بدائية لمقاومة محاولة نقلهم، فأطلق الحراس أربع رصاصات غير قاتلة.

واضاف انه لم تقع إصابات خطيرة في أوساط السجناء.

وورد في البيان ان محاولة عزل النزلاء تهدف الى تأمين الأمن والسلامة.

وينزل في معتقل غوانتنامو سجناء اعتقلوا في أفغانستان قبل عقد من الزمان، حين غزت الولايات المتحدة البلاد.

وقام الحراس الذين داهموا الزنازين بإزالة الاشياء التي استخدمها السجناء لحجب رؤية الكاميرات وحجب النوافذ، وورد في البيان أن مراقبة السجناء على مدار الساعة مهمة.

وبدأت الاحتجاجات بعد أن قام الحراس بتفتيش نسخ من القرآن.

وعبر محام يمثل بعض السجناء عن احتجاجه على ما حصل، وقال انه يتنافى مع حقوق الإنسان، وأضاف انه يبدو ان الحزب الحاكم في الولايات المتحدة أيا كان لا يغير من طريقة تعامل السلطات في سجن غوانتانامو مع السجناء، حيث يتغلب استخدام القوة على استخدام العقل والمنطق.

وقال المحامون الذين يمثلون السجناء ان نزلاء الجناح السادس وعددهم 130 سجينا مضربون عن الطعام، لكن الادارة تقول ان حوالي 30 سجينا يشاركون بالاضراب.

المزيد حول هذه القصة