قضية ماجنيتسكي: أمريكا تعلن قائمة بأسماء مسؤولين روس ممنوعين من دخول أراضيها

قضية  ماجنيتسكي
Image caption وفاة المحامي ماجنيتسكي تسببت في توتر العلاقات بين موسكو وواشنطن

نشرت الولايات المتحدة قائمة بأسماء المسؤولين الأجانب، ومعظمهم من الروس، الممنوعين من دخول الولايات المتحدة بسبب انتهاكات مزعومة لحقوق الإنسان.

وحذرت روسيا سابقا من عاقبة إعلان أسماء المسؤولين الـ 18، قائلة إن هذه الخطوة سوف تضر ضررا بالغا بالعلاقات الروسية الأمريكية.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت عقوبات على المسؤولين الروس بعد وفاة المحامي الروسي سيرجي ماجنيتسكي في السجن عام 2009 في ظروف غامضة.

وتضم القائمة الأمريكية مسؤولين في هيئة الضرائب وضباط شرطة في روسيا اعتقلوا ماجنيتسكي بعد أن اتهم بالفساد.

غير أن مسؤولين رفيعي المستوى مقربين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذين كان متوقعا ضمهم للقائمة، قد استبعدوا.

ومن بين هؤلاء الكسندر باستريكين، أحد كبار مسؤولي الشرطة في روسيا.

وقال أليكسي بوشكوف، أحد كبار أعضاء البرلمان الروسي، إن القائمة المقلصة تشير إلى أن "الإدارة الرئاسية الأمريكية قررت ألا تسلك طريق التصعيد لإثارة أزمة سياسية مع موسكو"، حسبما قالت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء.

أيتام روسيا

وكان سياسيون أمريكيون قد طرحوا، في الأساس، أسماء حوالي 250 مسؤولا روسيا لتوضع في قائمة الممنوعين من دخول الولايات المتحدة.

وتضم القائمة النهائية أشخاصا من روسيا وأوكرانيا وأذربيجان وأوزبكستان، منهم مسؤولون روس لهم علاقة بقضية ماجنيتسكي.

والمسؤولون الروس الآخرون شاركوا في إجراءات الكرملين الأخيرة لتقييد حقوق الروس السياسية.

وكان ماجنيتسكي قد قبض عليه عام 2008 بسبب التهرب من الضرائب بعد اتهامه مسؤولي شرطة روس بسرقة 230 مليون دولار من الأموال العامة عن طريق الاحتيال.

وتقول أسرة ماجنيتسكي وجماعات حقوقية إنه ضرب ضربا مبرحا وحرم من العلاج الطبي وهو رهن الاحتجاز.

ويحدد قانون ماجنيتسكي الصادر في الولايات المتحدة عام 2012 قائمة سوداء لمسؤولين روس اتهموا بالضلوع في وفاته.

وردا على القائمة الروسية، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قانونا روسيا يمنع الأمريكيين من تبني أيتام روس.

إضافة لذلك، وضعت وزارة الخارجية الروسية قائمة سوداء خاصة بها بأسماء مسؤولين أمريكيين يزعم بأنهم ارتكبوا انتهاكات لحقوق الإنسان.

مباحثات رفيعة المستوى

وتقول المصادر إن الإجراءات المضادة سوف تكون"مشابهة" ويجب أن يبدأ تطبيقها السبت.

وصرح ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئيس بوتين، للصحفيين "لا شك في أنه سيكون لظهور أي قوائم تأثير سلبي بالغ على العلاقات الروسية الأمريكية".

وجرى تجميد حسابات الشخصيات التي طالبتها الإجراءات الأمريكية في المصارف الأمريكية وأضيفت أسماؤهم إلى قائمة الأشخاص الذين سوف يحرمون من الحصول على تأشيرات دخول الأراضي الأمريكية.

وتتخذ بعض الدول الأوروبية تدابير مماثلة.

وقال بيسكوف إنه رغم عدم ارتياح روسيا إزاء الإجراءات الأمريكية، فإن التعاون بين الجانبين سوف يستمر لأنه" لايزال هناك آفاق هائلة لمزيد من التطور (في العلاقات)".

ويقول المراسلون إن الخلاف الروسي الأمريكي ينذر بإلقاء ظلال تخيم على زيارة توم دونيلن، مستشار الأمن القومي الأمريكي، لروسيا. ومن المقرر أن يجري دونيلن مباحثات رفيعة المستوى الإثنين في موسكو.

المزيد حول هذه القصة