رئيسة مالاوي غاضبة بسبب انتقاد مادونا

مادونا
Image caption قالت مادونا انها لم تطلب معاملتها كشخصية مهمة

عبرت رئيسة مالاوي جويس باندا عن غضبها بسبب وصف بيان صادر عن مكتبها المغنية الأمريكية مادونا بأنها "بلطجية" دون علمها.

واتهم البيان مادونا بالمبالغة في وصف حجم مساهمتها في مالاوي وبأنها طلبت معاملتها "كشخصية مهمة".

وكانت مادونا قد ردت على الانتقادات التي وردت في البيان ووصفتها بالافتراء وانها بدأت الاهتمام بمالاوي قبل سبع سنوات بنوايا طيبة.

وأكد مسؤول مالاوي كبير أن رئيسة الجمهورية لم تكن تعلم شيئا عن البيان الذي صدر باسم مكتبها، واتهم مادونا بانها تريد مالاوي أن تبقى "ممنونة للأبد" لها.

وقال البيان "ان مادونا مغنية مشهورة، ولكن هذا لا يلزم الحكومة بمنحها صفة رسمية، وحتى لو استحقت تلك الصفة فهذا لا يلزم الحكومة بمنحها لها".

وقال بيان صادر عن مادونا انها لم تطلب يوما معاملتها كشخصية مهمة.

وكانت مادونا التي تبنت طفلين من مالاوي قد خططت لبناء مدرسة للبنات بتكلفة 15 مليون دولار، لكنها أغلقت مكتبها في مالاوي الذي كانت تديره شقيقة جويس، وقررت بناء 10 مدارس بدلا من ذلك.

وكان وزير التعليم قد صرح قبل ايام أن مادونا تساهم ببناء بعض الصفوف لا مدارس كاملة.

وقال مدير مشاريع مالاوي إن المغنية الامريكية أنفقت 400 ألف دولار على بناء 10 مدارس.

المزيد حول هذه القصة