قضية ماجنيتسكي: روسيا ترد على أمريكا بقائمة للممنوعين من دخول أراضيها

قضية  ماجنيتسكي
Image caption وفاة المحامي ماجنيتسكي تسببت في توتر العلاقات بين موسكو وواشنطن

نشرت روسيا قائمة تضم 18 مسؤولا أمريكيا ممنوعين من دخول أراضيها ردا على قائمة مماثلة نشرتها وزارة الخزانة الأمريكية يوم الجمعة.

ووصف بيان روسي الخطوة الأمريكية بأنها تمثل ضربة قوية للعلاقات، وأكد أنه لا يمكن تجاهل ما وصفته بالابتزاز الأمريكي.

وكانت الولايات المتحدة نشرت قائمة بأسماء مسؤولين أجانب، ومعظمهم روس، ممنوعين من دخول الولايات المتحدة بموجب قانون أطلق على اسم المحامي الروسي سيرجي ماجنيتسكي الذي توفي في السجن عام 2009 في ظروف غامضة.

وتضم القائمة الأمريكية مسؤولين سجنوا ماجنيتسكي بعد أن اتهمهم بالفساد.

لكن مسؤولين رفيعي المستوى مقربين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذين كان متوقعا ضمهم للقائمة، قد استبعدوا.

"انتهاكات للروس في الخارج"

وتضم القائمة الروسية التي أعلنتها وزارة الخارجية مسؤولين اثنين من إدارة الرئيس السابق جورج دبليو بوش قيل أنهم أيدوا وسائل التحقيق القاسية وقائدين سابقين لسجن غوانتانامو في كوبا.

وديفيد ادينغتون رئيس موظفي نائب الرئيس الأمريكي السابق ديك تشيني هو أحد هؤلاء المسؤولين الذين تشملهم القائمة.

واتهم المسؤولون ال14 الآخرون الذين وردت أسماؤهم في القائمة بالتورط في انتهاكات لحقوق المواطنين الروس في الخارج.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها إن "حرب القوائم ليس خيارنا، لكن لا يمكننا تجاهل هذا الابتزاز التام".

وأضاف "آن الأوان للسياسيين في واشنطن بأن يدركوا في نهاية المطاف أنه لا يوجد أفق لبناء علاقات مع دولة مثل روسيا بروح التوجيه والإملاء المقنع".

ونقلت وكالة ايتار تاس الروسية عن نائب وزير الخارجية سيرجي ريابكوف قوله إن هناك أيضا ملحق سري في القائمة يضم المزيد من الأسماء على غرار القائمة الأمريكية.

وجرى بالفعل تمرير قانوني روسي يمنع الأمريكيين من تبني أيتام روس وينظر إليه باعتباره ردا على القانون الأمريكي.

Image caption ديفيد ادينغتون رئيس موظفي نائب الرئيس السابق ديك تشيني هو أحد هؤلاء المسؤولين الذين تشملهم القائمة الروسية.

عقوبات أمريكية

وتضم القائمة النهائية التي نشرتها الولايات المتحدة أشخاصا من روسيا وأوكرانيا وأذربيجان وأوزبكستان، منهم مسؤولون روس لهم علاقة بقضية ماجنيتسكي.

والمسؤولون الروس الآخرون شاركوا في إجراءات الكرملين الأخيرة لتقييد حقوق الروس السياسية.

وكان ماجنيتسكي قد اعتقل عام 2008 بسبب التهرب الضريبي بعد اتهامه مسؤولي شرطة روس بسرقة 230 مليون دولار من الأموال العامة عن طريق الاحتيال.

وتقول أسرة ماجنيتسكي وجماعات حقوقية إنه تعرض للضرب المبرح وحرم من العلاج الطبي وهو رهن الاحتجاز.

ويحدد قانون ماجنيتسكي الصادر في الولايات المتحدة عام 2012 قائمة سوداء لمسؤولين روس اتهموا بالضلوع في وفاته.

وأعلن فقط يوم الجمعة عن جميع الأسماء الواردة في القائمة.

وجرى تجميد حسابات الشخصيات التي طالبتها الإجراءات الأمريكية في المصارف الأمريكية وأضيفت أسماؤهم إلى قائمة الأشخاص الذين سوف يحرمون من الحصول على تأشيرات دخول الأراضي الأمريكية.

وتتخذ بعض الدول الأوروبية تدابير مماثلة.

ويقول المراسلون إن الخلاف الروسي الأمريكي ينذر بإلقاء ظلال تخيم على زيارة توم دونيلن، مستشار الأمن القومي الأمريكي، لروسيا. ومن المقرر أن يجري دونيلن مباحثات رفيعة المستوى الاثنين في موسكو.

وبدأت إجراءات المحاكمة في قضية ماجنيتسكي في موسكو في مارس/آذار لكن تم تأجيلها بعد فترة قصيرة.

وتوفي ماجنيتسكي عن عمر يناهز 37 عاما وهو قيد الاحتجاز قبل محاكمته بعد أن أصيب بالتهاب البنكرياس، .

المزيد حول هذه القصة