تشاد تسحب قواتها من مالي

Image caption القوات التشادية تكبدت أكبر الخسائر

قال رئيس تشاد، إدريس ديبي، إن بلاده ستسحب قواتها من مالي، بعدما ساهمت في إبعاد الجماعات المسلحة من مناطق الشمال.

وتأتي تصريحات ديبي بعد أيام من نقتل ثلاثة جنود تشاديين في تفجير انتحاري استهدفهم شمالي مدينة كيدال.

وشاركت تشاد بقوات قوامها 2000 جندي في القتال إلى جانب القوات الفرنسية في عملية إبعاد الجماعات المسلحة في مدن شمال مالي.

وأوضح رئيس تشاد في تصريحه أن "قتال الإسلاميين وجها لوجه انتهى. وجيش تشاد ليس له مهارات حرب العصابات الدائرة اليوم في مالي."

وكان وزير خارجية تشاد قبل شهر حذر فرنسا وحلفاءها الأفارقة من انسحاب متسرع من مالي، وغن كانت أغلب مناطق البلاد خالية من المتمردين.

وتكبدت القوات التشادية أكبر الخسائر في الحملة العسكرية التي قادتها فرنسا، حيث فقدت 30 جنديا.

المزيد حول هذه القصة