الصين تعلن عن حالات إصابة جديدة بفيروس انفلونزا الطيور

انفلونزا الطيور
Image caption 28 إصابة و9 وفيات في الصين بسبب انفلونزا الطيور حتى يوم الأربعاء الماضي.

أعلن في الصين عن اكتشاف حالتين بشريتين جديدتين بفيروس انفلونزا الطيور الجديد "إتش7إن9"، حسبما أفادت وسائل إعلام رسمية.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" إنه "تم الإعلان عن حالتين جديدتين في إقليم هينان بالصين يوم الأحد".

وحتى يوم السبت، الذي أعلن فيه عن حالة واحدة في العاصمة بكين، فإن كافة الحالات الأخرى ظهرت في شنغهاي شرقي البلاد وفي أقاليم تشجيانغ القريب وجيانغتشو وانهوي التي تبعد مئات الكيلومترات عن العاصمة.

وبلغ إجمالي عدد حالات الإصابة 51 حالة وعدد الوفيات 11 حالة منذ إعلان السلطات الصينية قبل أسبوعين اكتشاف فيروس "إتش7إن9" في البشر للمرة الأولى.

ويخشى خبراء من إمكانية تحور الفيروس إلى شكل يسهل انتقاله بين البشر، وهو ما يثير احتمال حدوث وباء.

لكن منظمة الصحة العالمية أكدت الأسبوع الماضي أنه لا يوجد دليل على انتقال فيروس"إتش7إن9" بين البشر، وأن معظم الحالات نجمت عن الاتصال بالدواجن.

وقالت شينخوا إن الأشخاص ال19 الذين كان لهم اتصال عن قرب بالضحيتين اللذين أعلن عن إصابتهما بالفيروس في هينان لم تظهر عليهما أي أعراض للإصابة بالانفلونزا.

وإحدى الإصابتين هي لكبير طهاة يبلغ من العمر 34 عاما لا يزال في حالة خطيرة منذ إصابته في 6 أبريل/نيسان، بينما استقرت الحالة الأخرى وهي لمزارع يبلغ من العمر 65 عاما كان له اتصال مباشر مع الدواجن.

وكان مسؤولون صينيون أعلنوا السبت اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس "إتش7إن9" بالعاصمة بكين، وهي لفتاة تبلغ من العمر سبع سنوات.

وأكد المسؤولون أنه يجرى الآن علاج الفتاة التي استقرت حالتها في مستشفى بالعاصمة.

وتقول السلطات الصحية في الصين إنها لا تعرف على وجه الدقة كيفية انتشار الفيروس، لكن يعتقد بأنه ينتقل من الطيور إلى البشر، وهو ما تسبب في حالات إعدام كبيرة للدواجن في مدن عديدة.

كانت الأمم المتحدة قد سجلت 28 حالة إصابة و9 وفيات بسبب انفلونزا الطيور في الصين حتى يوم الأربعاء الماضي.

وأشاد خبراء صحة دوليون بالصين لشفافيتها في الإبلاغ عن انتشار الفيروس، وهو ما يتناقض تناقضا حادا مع طريقة تعاملها مع أعراض مرض الالتهاب الرئوي الحاد"سارس" في عام 2003، الذي شهد إصابة 8096 في العالم توفي منهم 744.

المزيد حول هذه القصة