فضيحة كاهوزاك: وزراء فرنسا ينشرون تفاصيل ثرواتهم

هولاند (الى اليسار) وكاهوزاك
Image caption تعرض هولاند للكثير من الضغوط إثر فضيحة كاهوزاك

من المزمع أن ينشر أعضاء الحكومة الفرنسية تفاصيل ثرواتهم وممتلكاتهم ضمن جهود الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لاستعادة الثقة الفرنسيين.

وحدد الرئيس الفرنسي يوم الاثنين كموعد أقصى لإعلان الوزراء لثرواتهم.

ويأتي ذلك إثر فضيحة مالية يواجهها وزير الموازنة السابق جيروم كاهوزاك بعد ادانته بالاحتيال وبالاحتفاظ بحسابات مصرفية سرية.

وانخفضت شعبية هولاند اثر الفضيحة.

ويتوجب على جميع الوزراء الـ 37 في الحكومة الفرنسية نشر تفاصيل ذمتهم المالية على مواقعهم التابعة للحكومة على الانترنت.

ويجب ان يشمل ذلك تفاصيل الحسابات المصرفية والعقارات والممتلكات ذات القيمة العالية مثل السيارات والأعمال الفنية والتحف.

ويقول هيوسكوفيلد مراسل بي بي سي في باريس إن الاجراء يهدف الى جذب الانتباه ورفع ثقة الفرنسيين في السياسة اثر انخفاضها في الآونة الأخيرة.

وتسبب كاهوزاك في صدمة في وقت سابق من الشهر الجاري بعدما اقر بأنه احتفظ بنحو 600 ألف يورو في حساب مصرفي في سويسرا بعد ان نفى ذلك مرارا.

واستقال كاهوزاك من منصبه ويجري التحقيق معه حاليا بتهمة التهرب الضريبي.

و تسببت فضيحة مالية أخرى بالحرج لهولاند بعد ان اتضح ان جون جاك أوغييه المسؤول المالي السابق للحزب الاشتراكي الذي يتزعمه لديه استثمارات في شركتين في جزر كايمان، التي تعد ملاذا ضريبيا.

واضرت هذه الفضيحة بصورة الرئيس الفرنسي، خاصة وأن اوغييه كان مسؤولا عن ادارة تمويلات حملة الانتخابات الرئاسية لهولاند.

المزيد حول هذه القصة