كريم واد يعتقل بتهمة الفساد في السنغال

Image caption كريم واد لقب بوزير "الأرض والسماء"

أوقفت الشرطة في السنغال كريم واد، ابن الرئيس السابق، عبد اللاي واد، بتهمة جمع نحو 1،4 مليار دولار بطريقة غير قانونية، خلال فترة رئاسة أبيه للبلاد.

وشغل كريم واد منصب وزير في حكومة والده من عام 2000 إلى عام 2012، وأشرف على مشاريع كبيرة في البنى التحتية والطاقة.

وأمهله المحققون لغاية يوم الاثنين ليثبت براءته، بعدما وجهوا له تهمة الفساد الشهر الماضي.

وقال محاموه إنهم أرسلوا وثائق عن مملكاته إلى المحكمة في وقت سابق اليوم.

"وزير الأرض والسماء"

ونقلت وكالة رويترز عن أحد المحامين في فريق دفاع واد قوله إن موكله كريم واد أوقف "بالقوة"، واصفا اعتقاله "بالتعسفي".

وكان المحققون فتحوا العام الماضي تحقيقات في ممتلكات كريم واد، ووزراء سابقين آخرين.

ويأتي هذه الاعتقال بعد هزيمة عبد اللاي واد في انتخابات الرئاسة أمام ماكي سال، المرشح الذي تعهد بمحاربة الفساد.

وكان ينظر إلى كريم وقتها على أنه الوريث المحتمل لوالده على رأس السنغال.

وشغل كريم واد خلال 12 عاما من حكم والده مناصب وزارية عديدة، جمع بين بعضها، بينها وزير البنى التحتية ووزير النقل الجوي.

ولذلك أطلق عليه السنغاليون لقب "وزير الأرض والسماء"، كما أن جمع بين الوزرات الهامة جعل بين يديه حصة كبيرة من ميزانية الحكومة، يوم كانت تنفق أموالا ضخمة على قطاع البنى التحتية.

المزيد حول هذه القصة