أوباما: استهداف ماراثون بوسطن "عمل إرهابي"

وصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما التفجيرين اللذين استهدفا ماراثون بوسطن بأنهما "عمل إرهابي"، مؤكدا على أنه ليس معروفا حتى الآن ما إذا كان الفاعل من داخل الولايات المتحدة الأمريكية أم جهة خارجية.

وذكر أوباما في كلمة وجهها للشعب الأمريكي من البيت الأبيض أنه لم يتضح بعد مَن يقف وراء الحادث وما هي دوافعه، متعهدا بتقديم الضالعين في الهجوم للعدالة.

وقال إنه عندما تستخدم قنابل "لاستهداف المدنيين الأبرياء فإن هذا عمل إرهابي."

وحث الرئيس الأمريكي المواطنين على توخي الحذر والابلاغ عن أي تحرك يشتبه به.

تحقيق

ويجري مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي اي) تحقيقا حول الانفجارين الذين وقعا الاثنين في بوسطن بولاية ماساشوسيتس بالقرب من خط النهاية لماراثون بوسطن.

وتعهد أوباما في كلمته باطلاع الأمريكيين على تطورات التحقيق بشأن الهجوم، الذي أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أكثر من 170 آخرين.

وأضاف: "سيستغرق الأمر وقتا...لكننا سنجد من ألحق ضررا بمواطنينا ونقدمهم للعدالة. "

كما أثنى الرئيس على خدمات الطوارئ التي تعاملت مع التفجرين، مؤكدا على أن "الشعب الأمريكي يرفض إرهابه."

المزيد حول هذه القصة