مارثون لندن: منظمو السباق يقولون إنه لن يلغى

ماراثون لندن
Image caption حواجز أمنية وضعت عند كاتدرائية القديس بولس في لندن.

أعلن منظمو ماراثون لندن أن السباق سينظم الأحد المقبل في العاصمة البريطانية على الرغم من التفجيرين اللذين شهدتهما مدينة بوسطن الأميركية وأوديا بحياة شخصين.

وقال المدير التنفيذي للماراثون، ميك بيتل، لبي بي سي "لن نلغي الماراثون، وندرس ما سنفعله".

وأضاف "نتابع ما جرى، وإن كانت هناك قرارات يجب اتخاذها لتعزيز الأمن، وكل الإجراءات التي يمكن إقرارها".

آلاف المشاركين

وقال بيتل "أيا كانت طبيعة الحدث، من ماراثون، أو عرض، فإن درجة أمنه مرتبطة بالمدينة في حد ذاتها"، موضحا أنه "إذا لم ينظم الحدث داخل استاد، فإنه لا يمكن إغلاق المكان، كما هو الحال في مبنى".

ويشارك آلاف الأشخاص، بينهم أبطال دوليون، في ماراثون لندن كل سنة. وقد تحدثت معلومات قبل ستة أيام عن احتمال إلغائه لأسباب أمنية.

وقال المسؤول نفسه إن "إجراءاتنا الأمنية تتطور بالتعاون مع شرطة لندن، ونحن على اتصال معها، منذ أن علمنا بالنبأ"، مشيرا إلى تفجيري بوسطن.

وكان أكثر من 26 ألف يشاركون في ماراثون بوسطن، أقدم سباق في الولايات المتحدة ينظم كل سنة تزامنا مع عطلة "اليوم الوطني".

المزيد حول هذه القصة