اعتقال شخص يشتبه في إرساله خطاب أوباما المسمم بمادة "ريسين"

Image caption تضمنت الرسالتان عبارة "أن ترى خطأ ولا تكشفه فأنت شريك صامت على استمراره"

ألقت السلطات الأمريكية القبض على مشتبه به بعث برسائل تحتوي على مادة "ريسين" السامة إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما والسناتور الجمهوري روجر ويكر.

وقالت وسائل إعلام أمريكية محلية أن "الشخص المسؤول عن إرسال الرسالتين مقيم في ولاية مسيسيبي، ويدعى بول كيفين كيرتس(45 عاماً)".

وأضافت "ثمة علاقة بين رسالتي أوباما وويكر استنادا إلى علامات الخاتم البريدي واللغة المتطابقة للرسالتين".

وتضمنت الرسالتان عبارة "أن ترى خطأ ولا تكشفه فأنت شريك صامت على استمراره" كما ان الرسالتين تحملان نفس التوقيع "أنا كيه. سي. وأوافق على هذه الرسالة".

ويحمل المظروفان علامات بريدية من ممفيس بولاية تنيسي بتاريخ الثامن من 8 ابريل/ نيسان. ومع ذلك أشار رئيس بلدية ممفيس ايه. سي. وارتون في بيان إلى أن هذا لا يعني أن الرسالتين من تلك المدينة

وأكد مكتب التحقيقات الفيدرالية اف.بي.آي أنه "ليس هناك أي رابط بين الرسائل التي تحتوي على مادة "ريسين" السامة وبين تفجيري بوسطن".

وأشار أف.بي.آي الى أن كيرتس أرسل رسالة ثالثة تحتوي على سم "ريسين" الى مسؤول قضائي في مسيسيبي.

وكانت الشرطة إستجوبت في وقت سابق رجلا يحمل حقيبة على الظهر يقوم بتسليم الرسائل لمكاتب مجلس الشيوخ. وقال مسؤولون إن طريقة التسليم هذه اخترقت البروتوكول المعتاد لأنه من المفترض ألا يتم تسليم أي بريد دون فحصه أولا في منشأة خارجية.

المزيد حول هذه القصة