كوريا الشمالية تطلب رفع العقوبات المفروضة عليها قبل بدء حوار مع واشنطن وسول

زعيم كوريا الشمالية
Image caption احتفلت كوريا الشمالية الأسبوع الماضي بذكرى ميلاد مؤسسها كيم إيل سونغ

وضعت كوريا الشمالية شروطا لاستئناف الحوار مع جارتها الجنوبية والولايات المتحدة من بينها خصوصا رفع العقوبات المفروضة عليها في الأمم المتحدة ووقف المناورات العسكرية المشتركة بين واشنطن وسول.

ونشرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية بيانا للجنة الدفاع الوطني يقول "اذا كان الاعداء، يريدون فعلا الحوار والتفاوض فيجب عليهم القيام بهذه الاجراءات".

وقال البيان أيضا "أولا يجب إلغاء قرارات العقوبات الصادرة عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والتي كانت ملفقة بأسباب غير منصفة".

وطالب البيان واشنطن وسول بالتعهد أمام العالم بعدم الانخراط في " تجربة لحرب نووية" تهدد كوريا الشمالية.

ويسود التوتر شبه الجزيرة الكورية منذ أن قامت كوريا الشمالية بتجربتها النووية الثالثة في فبراير / شباط الماضي.

ومنذ أسابيع، أطلقت كوريا الشمالية تهديدات بشن ضربات صاروخية ونووية ضد جارتها الجنوبية واليابان والولايات المتحدة وذلك ردا على العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة عليها في مارس / اذار الماضي.

وكانت كوريا الشمالية أعلنت الثلاثاء انها لا توافق على حوار "مذل" مع الولايات المتحدة وأن اي محادثات لا يمكن أن تجرى إلا إذا تخلت واشنطن عن سياستها "العدائية" حيال نظامها وعن "تهديداتها النووية".

وكان وزير الخارجية الأمريكي قد ألمح الأسبوع الماضي، خلال جولته الآسيوية التي شملت كوريا الجنوبية والصين واليابان، إلى إمكانية إجراء مفاوضات "حقيقية" إذا قامت بيونغيانغ "بخطوات ذات معنى" لإثبات أنها ستحترم تعهداتها السابقة.

المزيد حول هذه القصة