زعيم الحزب الديمقراطي الإيطالي بيرساني سيستقيل فور انتخاب الرئيس

بيير لويجي بيرساني
Image caption كان بيرساني أخفق في تشكيل حكومة ائتلافية بعد اسبوع من المشاورات مع زعماء سياسيين آخرين

أعلن زعيم إئتلاف يسار الوسط في إيطاليا بيير لويجي بيرساني عن أنه سيستقيل حالما ينتخب البرلمان رئيسا للجمهورية.

وأعلن بيرساني الخبر أمام اجتماع لبرلمانيي الحزب الديمقراطي الذي يرأسه بعد أن رفض العديد من نواب ائتلافه دعم مرشحه المفضل للرئاسة.

وكان ائتلاف يسار الوسط فشل في الحصول على الأغلبية في الانتخابات العامة التي جرت في فبراير/شباط على الرغم من تحقيقه أعلى نسبة من الأصوات.

وتحكم البلاد في الوقت الحالي حكومة تصريف أعمال من التكنوقراط.

"أمر غير مقبول"

وضاعفت الأزمة السياسية الإحساس بالمخاوف بشأن الاستقرار في إيطاليا التي يعاني اقتصادها، الذي يعد ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، من الركود.

وسيتنحى الرئيس الإيطالي الحالي جيورجيو نابوليتانو من منصبه في 15 مايو/أيار في نهاية دورته الرئاسية التي تواصلت لسبعة اعوام، وقد فشلت جولتان لانتخاب خلف له في البرلمان.

وفشل النقابي السابق ورئيس مجلس الشيوخ السابق فرانكو ماريني في الحصول على أغلبية الثلثين المطلوبة في جولة الانتخابات في البرلمان الخميس.

كما تجنب العشرات من نواب الحزب الديمقراطي المشاركة في التصويت السري عندما تقدم رئيس الوزراء السابق رومانو برودي للترشح لمنصب الرئيس الجمعة.

ونقلت وكالة أنباء أيه جي آي الإيطالية عن بريساني قوله في اجتماع برلمانيي الحزب الديمقراطي "واحد من كل أربعة منا خائن. وهذا أمر غير مقبول بالنسبة لي".

ويعد ماتيو رينزي عمدة مدينة فلورنسا والذي سبق ان تنافس مع بيرساني على رئاسة الحزب، احد ابرز المعارضين لخيار ترشيح ماريني للرئاسة.

وينتخب الرئيس الايطالي في اقتراع سري يشارك فيه اعضاء البرلمان بمجلسيه النواب والشيوخ فضلا عن الممثلين المحليين.

المزيد حول هذه القصة