طالبان تحتجز تسعة أجانب في أفغانستان

Image caption الطائرات المروحية وسيلة نقل حيوية في أفغانستان

علمت بي بي سي أن حركة طالبان في أفغانستان اختطفت سبعة أتراك، وروسيين اثنين وأفغانيا كانوا على متن طائرة مروحية مدنية، واحتجزتهم شرقي البلاد.

وقالت شركة الطيران، خرسان، إن المروحية هبطت هبوطا اضطراريا في منطقة أزرا بإقليم لوغار بسبب سوء الأحوال الجوية، وهو ما جعل عناصر طالبان يختطفون ركابها، وهم تسعة أجانب وأفغاني.

وقال متحدث باسم قوات التحالف الدولي إنها تساعد في البحث عن المختطفين.

وكانت الطائرة متوجهة ليلا من كابول إلى إلى خوست، جنوبي شرق العاصمة.

وقالت طالبان لبي بي سي إنها تحتجز مجموعة المختطفين العشرة في منطقة تخضع لسيطرتها.

وتقع منطقة أزرا المضطربة، التي هبطت فيها الطائرة، على الحدود مع باكستان. ويقول المسؤولون المحليون إنه على الرغم من وجود قوات باكستانية حكومية هناك، إلا أن عناصر طالبان ومسلحين آخرين يجولون في المنطقة.

ويقول مراسل بي بي سي، ديفيد لوين، إن عدد الطائرات المروحية التي تحلق يوميا في أجواء أفغانستان يبلغ المئة، وإنها وسيلة حيوية لنقل العمال والمؤن إلى القواعد النائية.

ويبلغ عدد القوات التركية المنتشرة في أفغانستان، ضمن قوات حلف شمالي الأطلسي نحو 1800 جندي، لكن دورهم ينحصر في دوريات المراقبة.

وتقيم أنقرة علاقات وثيقة مع كابول.

المزيد حول هذه القصة