توجيه الاتهام رسميا لجوهر تسارنايف باستخدام سلاح دمار شامل في تفجيري بوسطن

جوهر تسارنايف
Image caption قد تطبق السلطات القضائية الاتحادية عقوبة الإعدام على جوهر تسارنايف إذا أدين

وجهت السلطات الأمريكية الاتهام رسميا لجوهر تسارنايف في تفجيري بوسطن باستخدام سلاح دمار شامل، حسب وزارة العدل الأمريكية.

ويمكن أن يواجه جوهر تسارنايف عقوبة الإعدام إذا أدين رغم أنه لا يزال يرقد في الفراش بالمستشفى.

وقال الناطق باسم البيت الأبيض، جاي كارني، إن تسارنايف لن يعامل بصفته "مقاتلا عدوا" كما اقترح بعض الأعضاء الجمهوريين في الكونغرس.

وقال الناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني "سنقاضي هذا الإرهابي من خلال نظامنا القضائي المدني".

وأدى تفجيرا بوسطن بالقرب من خط النهاية إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح أكثر من 180 آخرين.

واعتقل جوهر تسارنايف البالغ من العمر 19 عاما الجمعة الماضي بعد مطاردة مكثفة قتل خلالها أخوه الأكبر تامرلان تسارنايف.

ولا يستطيع جوهر تسارنايف الكلام بسبب إصابته في حلقه رغم أن التقارير ذكرت أنه أجاب على أسئلة المحققين كتابة.

وبالإضافة إلى اتهامه على المستوى الاتحادي باستخدام سلاح دمار شامل، فإنه يواجه تهمة "تدمير الممتلكات بطريقة خبيثة أفضت إلى الموت"، حسب وزارة العدل.

ويواجه جوهر تسارنايف أيضا محققين في ولاية ماساتشوستس التي لا تطبق عقوبة الإعدام إذ قد يوجهون له اتهامات أخرى.

وشهدت مدينة بوسطن دقيقة صمت حدادا على أرواح الضحايا في الساعة 18.50 بتوقيت غرينتش بعد مرور أسبوع بالضبط على التفجيرين.

وشيعت الاثنين جنازة كريتستيل كامبل التي كانت تعمل في أحد المطاعم وتبلغ من العمر 29 عاما والتي قتلت عند خط النهاية بعد ذهابها لمشاهدة هذا الماراثون.

ومن المقرر تأبين ضحية آخر في وقت لاحق وهو الطالب الصيني، لو لينغزي، البالغ من العمر 23 عاما.

المزيد حول هذه القصة