اختراق حساب "أسوشيتد برس" على توتير ونشر تغريدة كاذبة عن إنفجارين في البيت الأبيض

توتير على وكالة اسوشيتد برس
Image caption جاء في التغريدة الكاذبة :"خبر عاجل: إنفجاران في البيت الأبيض، وباراك أوباما مصاب".

قالت وكالة "أسوشيتد برس" إن قراصنة اخترقوا حسابها على تويتر ونشروا تغريدة كاذبة عن حدوث إنفجارات في البيت الأبيض.

وتم تعليق حساب الوكالة على "توتير" بعد نشر هذه التغريدة الكاذبة، ونصح بتجاهل كافة التغريدات المنشورة على حسابها ولأجل غير مسمى.

وجاء في التغريدة الكاذبة: "خبر عاجل: إنفجاران في البيت الأبيض، وباراك أوباما مصاب".

وتسببت هذه التغريدة في هبوط حاد لمؤشر "داوو جونز" وذلك بمعدل 150 نقطة.

ويحقق مكتب التحقيقات الفيدرالي في هذه الحادثة.

أوباما بخير

وقال الناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني في مؤتمر صحافي بعد نشر التغريدة الزائفة على الفور"إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما بخير"، مضيفاً "تعافت الأسهم المالية بسرعة".

ونشرت وكالة "أسوشيتد برس" على حسابها على "توتير" بأن حسابها اخترق، وبأن التغريدة حول هجمات ضد البيت الأبيض عارية من الصحة.

وأضافت الوكالة أن القرصنة على حسابها على "توتير" جاءت بعد محاولات متكررة من قبل قراصنة الإنترنت لسرقة كلمات المرور الخاصة بصحفيين فيها.

وقال الناطق باسم الوكالة بول كولفورد إنه "تم تعليق حساب "توتير" الخاص بالصحيفة بعد تعرضها للقرصنة ، مضيفاً "فتح تحقيق حول هذا الموضوع".

وتبنت مجموعة مؤيدة للرئيس السوري بشار الأسد إختراق حساب "توتير" التابع للوكالة، وقالت في تغريدة نشرتها على الموقع "الجيش السوري الإلكتروني يمتلك الآن وكالة اسوشيتد برس، إلى اللقاء أوباما".

وقال الجيش السوري الإليكتروني إنه قام بعمليات قرصنة على حسابات "توتير" التابعة للعديد من وسائل الأعلام ومنها لـ "سكاي نيوز أرابيا" و "وكالة فرانس برس" و"الجزيرة".

المزيد حول هذه القصة