اشتباكات شينجيانغ: مقتل 21 شخصا في اضطرابات عرقية في الإقليم

شرطة إقليم شينجيانغ
Image caption عدد من أفراد الشرطة لقوا حتفهم في الاشتباكات.

وقعت اشتباكات في منطقة شينجيانغ الصينية المضطربة أدت إلى مقتل 21 شخصا، من بينهم 15 من الشرطة والمسؤولين، بحسب ما ذكره مسؤول في الحكومة المحلية.

وقال بيان رسمي نشر على موقع حكومة الإقليم إن الاشتباكات نشبت بعد ظهر الثلاثاء في مقاطعتي باتشو وكاشغار.

وأفاد البيان بأن الاشتباكات بدأت عندما فتش مسؤولون - ظهروا في زي عمال - المنازل بحثا عن أسلحة، ثم احتجزوا رهائن.

وقال إن ثمانية من "أعضاء عصابة" قبض عليهم. وأضاف أن عشرة من المسؤولين وأفراد الشرطة الذين قتلوا ينتمون إلى طائفة إيغور.

وقالت وكالة شينخوا إن "هجمات عنيفة" أدت إلى مقتل البعض، لكن لم يتسع نطاقها.

وكانت اشتباكات متفرقة قد وقعت في إقليم شينجيانغ خلال السنوات الأخيرة وسط التوتر العرقي بين طائفة إيغور المسلمة وهان الصينية. وفي عام 2009 قتل ما لا يقل عن 200 شخص عقب نشوب أعمال شغب مميتة.

وتقول مراسلة بي بي سي سيليا هاتون إنه من الصعب التأكد من التقارير الواردة من شينجيانغ. وقد سمحت السلطات للصحفيين الأجانب بالسفر إلى المنطقة، لكنهم يواجهون ترهيبا ومضايقات عند محاولتهم التحري من صحة الأخبار الخاصة بأعمال الشغب العرقي، والعنف المنظم ضد السلطات الحكومية.

وتقول مراسلتنا إن أقسام الدعاية الصينية حذرت محطات الأخبار المحلية من عمل تقارير عن أحداث شينجيانغ الحساسة، مطالبة إياها بإعادة نشر ما تبثه وكالات الأنباء الصينية الرسمية.

المزيد حول هذه القصة