تفجيرا ماراثون بوسطن: تاميرلان تسارناييف أحد المشتبه بهما كان على قائمة للإرهاب

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أفاد مسؤولون أمريكيون بأن تاميرلان تسارناييف أحد المشتبه بهما في تفجيري بوسطن كان قد أضيف إلى قائمة للإرهابيين قبل 18 شهرا بناء على طلب من وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي اي ايه".

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي "اف بي اي" قد ذكر بالفعل أنه أجرى تحقيقات حول تاميرلان تسارناييف، لكنه لم يصل إلى أي أدلة على أنه يمثل تهديدا.

وقتل تسارناييف خلال عملية للشرطة الأسبوع الماضي، واعتقل شقيقه جوهر تسارناييف البالغ من العمر 19 عاما للاشتباه في تورطهما في التفجيرين.

وأسفر التفجيران اللذان استهدفا ماراثون بوسطن في 15 أبريل/نيسان الماضي عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أكثر من 260 آخرين بجروح.

وأكد مسؤول أمريكي في وقت سابق أنه جرى تفجير عبوتين ناسفتين عن طريق جهاز للتحكم عن بعد.

والأشخاص الموجودون على هذه القائمة ليسوا بالضرورة على قائمة مراقبة الإرهابيين الأمريكية.

وكانت السلطات الروسية نبهت نظيراتها الأمريكية إلى أنشطة تاميرلان تسارناييف، الذي تعود أصوله إلى جمهورية الشيشان الروسية التي تمزقها الحرب.

وقبل ستة أشهر من طلب السي اي ايه وضع اسمه على قائمة الإرهاب، طالب اف بي اي من السلطات الروسية المزيد من المعلومات بشأن تاميرلان تسارناييف، لكنها لم تتلق أي شيء وأغلقت التحقيقات.

وكانت السلطات ذكرت في وقت سابق أن الاستخبارات الأمريكية لم يكن لديها معلومات بشأن وجود تهديدات للماراثون قبيل وقوع التفجيرين.

المزيد حول هذه القصة