تفجيرات بوسطن: المشتبه بهما استهدفا ساحة تايمز سكوير في مدينة نيويورك

Image caption بلومبرغ قال إن الخطط المزعومة تذكير مروع أن نيويورك تظل هدفا

قال رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ إن السلطات الأمريكية علمت أن الشقيقين المتهمين بتنفيذ هجوم بوسطن كانا يعتزمان شن هجوم آخر في نيويورك.

وقال بلومبرغ إن المشتبه به المتبقي على قيد الحياة جوهر تسارناييف أقر لمحققي مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي أي" بأنه كان في طريقه إلى نيويورك مع شقيقه تاميرلان يوم الخميس الماضي مستقلين سيارة مسروقة بها أكثر من ست عبوات ناسفة محلية الصنع.

وكانت خطة الأخوين تتمثل في التوجه إلى نيويورك بالقنابل وتفجيرها في ساحة تايمز سكوير غير أن خطتهما باءت بالفشل عندما تبادلا إطلاق النار مع الشرطة.

يذكر أن 3 أشخاص قتلوا وأصيب 260 آخرون في انفجار ماراثون بوسطن في الخامس عشر من أبريل/ نيسان الجاري.

وقال مفوض الشرطة راي كيلي إن" الخطة فشلت بعد أن ادركا ( الأخوان) أن السيارة التي اختطفاها لا تحتوي على بنزين كاف وأمرا السائق بالتوقف عند محطة بنزين قريبة".

واضاف كيلي أن السائق تمكن من الهرب وأبلغ الشرطة.

Image caption عمت الاحتفالات بوسطن عقب القاء القبض على جوهر

وقامت قوات الشرطة باعتراض الشقيقين في السيارة المسروقة، ونشبت من ثم عملية تبادل لاطلاق النيران قتل على اثرها الشقيق الأكبرتاميرلان تسارناييف.

وكان جوهر قد قال للمحققين من قبل إنه وشقيقه كانا سيتوجهان إلى مدينة نيويورك "للاحتفال" بعد تفجيرات بوسطن.

وبعد 16 ساعة من التحقيق، توقف جوهر عن الاجابة على اسئلة المحققين إثر قراءة حقوقه القانونية والمتضمنة حقه في البقاء صامتا لحين حضور محاميه.

المزيد حول هذه القصة