باكستان: فرض الإقامة الجبرية على برفيز مشرف

Image caption انتزع مشرف الحكم بانقلاب عسكري

أمرت محكمة باكستانية بفرض الإقامة الجبرية على الرئيس الأسبق برفيز مشرف لثلاثة أيام لاتهامه بالتقاعس في توفير الحماية الكافية لرئيسة الوزراء الراحلة بينظير بوتو مما "أدى الى اغتيالها".

وكان مشرف قد أعتقل في ساعة متأخرة من مساء الخميس.

وكانت الحكومة التي يرأسها مشرف آنذاك قد حملت حركة طالبان مسؤولية إغتيال بوتو.

يذكر أن مشرف يخضع فعلا لحكم بالإقامة الجبرية في منزله باسلام آباد بتهمة قيامه بطرد عدد من القضاة عندما أعلن الاحكام العرفية في باكستان في نوفمبر/ تشرين الثاني 2007. ومن المفترض أن تنقضي فترة الإقامة الجبرية أوائل الشهر المقبل.

ويقول مشرف إن القضايا المقامة ضده تخفي دوافع سياسية.

وكان مشرف قد عام الى باكستان من منفاه الاختياري بأمل قيادة حزبه في الانتخابات العامة المقررة الشهر المقبل، ولكنه لن يتمكن من ذلك إذ صدر قرار بمنعه من المشاركة في الانتخابات.

وكان مشرف قد انتزع السلطة عام 1999 إثر انقلاب عسكري، وحكم البلاد تسع سنوات قبل إطاحته في انتخابات رئاسية غادر إثرها باكستان الى المنفى في لندن ودبي.

وكانت حركة طالبان باكستان قد أقسمت بأنها ستغتال مشرف.

وكان تقرير أصدرته الأمم المتحدة عام 2010 قد خلص إلى أن إغتيال بينظير بوتو كان من الممكن تفاديه وأن حكومة مشرف لم توفر لها الحماية الكافية. وقد وصف أنصار مشرف التقرير بأنه "مجموعة من الأكاذيب."

المزيد حول هذه القصة