روسيا واليابان يتفقان على حل الخلاف حول جزر متنازع عليها

Image caption هذه في أول زيارة رفيعة المستوى بين البلدين منذ عقد

اتفقت اليابان وروسيا على إجراء محادثات لحل النزاع على مجموعة من الجزر الذي حال دون توقيعهما على معاهدة رسمية لإنهاء الحرب العالمية الثانية.

وجاء الاتفاق في زيارة يجريها رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي إلى روسيا في أول زيارة رفيعة المستوى بين البلدين منذ عقد.

وفي بيان مشترك قال أبى والرئيس الروسي فلادمير بوتين إن عدم وجود معاهدة "أمر غير طبيعي".

ويتركز الخلاف على اربعة جزر شمال جزيرة هوكايدو اليابانية.

وتطلق اليابان على الجزر اسم المناطق الشمالية بينما تطلق روسيا عليهم إسم جزر كوريل الجنوبية، وهي تسيطر على الجزر منذ استيلاء قوات الاتحاد السوفييتي السابق عليهم في نهاية الحرب العالمية الثانية.

ولم يقدم الطرفان أي تفاصيل عن الاتفاق بعد المحادثان، ولكنهما اصدرا تعليمات لوزراء خارجيهما "لزيادة الاتصال" لمناقشة الخيارات المختلفة وأكدا على الاصرار على التغلب على "الخلافات الحالية".

منشأة للغاز

وكان رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف قام بزيارة الجزر مرتين في الأعوام الاخيرة متسببا في غضب في اليابان.

كما ناقش الطرفان الطاقة في محادثاتهما في موسكو، حيث تسعى اليابان لتنويع مصادر الطاقة اثر الكارثة النووية في مفاعل فوكوشيما التي أدت إلى تعليق العمل في معظم مفاعلاتها النووية.

واليابان بالفعل مستورد رئيسي للغاز الطبيعي المسال، بما في ذلك من جزر سخالين الروسية.

وتقول تقارير إنه قد يناقش في الزيارة الاستثمار الياباني المحتمل في منشأة الغاز الطبيعي المسال في فلاديفوستوك المتصل بخط أنابيب إلى حقل للغاز شرقي سيبيريا.