الرئيس البوليفي ايفو موراليس يقرر طرد هيئة المعونة الأمريكية "يو اس ايد" من بلاده

Image caption اتهم موراليس يو اس ايد بالسعي إلى تقويض حكومته.

أعلن الرئيس البوليفي إيفو موراليس أنه سيتم طرد الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية "يو اس ايد" من بلاده.

واتهم موراليس الوكالة بالسعي إلى تقويض حكومته.

وتعمل يو اس ايد في بوليفيا منذ ما يقرب من خمسة عقود، ويذهب معظم تمويلها إلى قسم مكافحة المخدرات والشؤون العسكرية.

وطرد موراليس عام 2008 السفير الأمريكي وإدارة مكافحة المخدرات وإنفاذ القانون الأمريكية بزعم تآمرهما ضد حكومته.

وفي كلمة له أمام حشد في العاصمة لاباز الأربعاء، قال الرئيس إنه "لا يوجد نقص في المؤسسات الأمريكية التي تستمر في التآمر ضد شعبنا، وخاصة الحكومة الوطنية، ولهذا السبب سننتهز هذه الفرصة للإعلان في يوم عيد العمال بأننا قررنا طرد يو اس ايد".

وكان موراليس أعلن بمناسبة عيد العمال في الأعوام السابقة عن تأميم صناعات رئيسية مثل الطاقة الكهرومائية وشبكات الكهرباء.

المزيد حول هذه القصة