السلطات الصينية تلقي القبض على بائعي لحوم "فئران وثعالب"

Image caption مشتبه بهم باعوا لحوم فئران وثعالب على أنها لحم بقري وضأن.

ألقت السلطات الصينية القبض على أكثر من 900 شخص في جرائم متعلقة ببيع اللحوم، بعضهم باع لحوم فئران وثعالب على أنها لحم بقري وضأن.

وقالت وزارة الأمن العام الصينية إنه خلال حملة استمرت ثلاثة أشهر سجلت الشرطة نحو 400 قضية تشمل تهما متصلة باللحوم، وقامت بضبط أكثر من 20 ألف طن من المنتجات غير القانونية، بحسب وكالة "شينخوا" الرسمية.

وأشارت الوكالة إلى أن الاعتقالات تأتي في إطار إجراءات صارمة تركز على منتجات الألبان.

ويشير مارتن بيشنس، مراسل بي بي سي في بكين، إلى إن قضية الأمن الغذائي تمثل مصدر قلق بالغ لدى الصينيين.

ومن بين المخالفات تصنيع لحوم محقونة بالماء واستخدام كيماويات لمعالجة المنتجات وبيع لحوم حيوانات مريضة وأخرى تحمل بيانات زائفة، بحسب "شينخوا".

وذكرت الوكالة أنه في مقاطعة جيانغسو، شرقي الصين، قام مشتبه بهم بتصنيع لحوم ضأن بطريق الخداع من لحوم الثعالب وثعالب المنك والفئران عن طريق إضافة كيماويات للحوم.

ونقلت "شينخوا" عن مسؤول أن الأمن الغذائي في الصين "يعاني من مشكلات متأصلة".

جدير بالذكر أنه وردت تقارير العام الماضي حول استخدم بعض موردي شركات الأدوية ما يعرف بـ"زيت الصرف"، وهو ما يجري تكريره من فضلات المطابخ التي تجمع من مواسير صرف المطاعم، في صناعة مضادات حيوية.

ولا يزال القلق العام قائما حول منتجات الألبان، وذلك إثر فضيحة شهيرة جرى فيها استخدام الميلامين في تصنيع ألبان الأطفال.

المزيد حول هذه القصة