تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي: "يجب مهاجمة الأهداف الفرنسية في أي مكان"

Image caption أبوعبيدة العنابي يصف التدخل العسكري الفرنسي في مالي "بالحملة الصليبية"

دعا تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي إلى شن هجمات ضد المصالح الفرنسية ردا على تدخلها العسكري ضد الإسلاميين في مالي.

وقال أبوعبيدة العنابي عضو مجلس الشورى ورئيس أعيان التنظيم في تسجيل مصور بث على الانترنت ويحمل تاريخ إبريل الماضي إنه واجب على جميع المسلمين "مهاجمة الأهداف الفرنسية في أي مكان".

ودعا العنابي إلى "تعبئة كاملة" للتصدي لما وصفها "بالحملة الصليبية الفرنسية".

محمل الجد

ورد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند سريعا بالقول إن باريس تأخذ تهديد القاعدة "على محمل الجد".

وقال هولاند "إننا نتعامل بجدية مع تهديد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، مضيفا أنه بالرغم من الخسائر الفادحة التي تكبدها الإسلاميون في مالي، فإن "التهديد الإرهابي لم يختف".

وأرسلت فرنسا قواتها إلى مالي في يناير/كانون الثاني الماضي بهدف القضاء على جماعات وصفت بأنها مرتبطة بالقاعدة وسيطرت على نصف مساحة البلاد.

ونجحت القوات الفرنسية التي تقاتل بجانب الجيش المالي وقوات أفريقية أخرى بشكل كبير في إخراج المتمردين الإسلاميين من الشمال، لكن جيوب المقاومة لا تزال موجودة، خاصة في منطقة غاو.

وبدأت فرنسا سحب بعضا من قواتها البالغ عددها أربعة آلاف وأوضحت أنها ستترك ألفي جندي على الأرض خلال فترة الصيف.

المزيد حول هذه القصة