لصوص عبر الانترنت يسطون على 45 مليون دولار

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال الادعاء الامريكي إن عصابة من مجرمي الانترنت سطوا على 45 مليون دولار عن طريق اختراق قاعدة البيانات الخاصة بالبطاقات المصرفية مسبوقة الدفع والاستيلاء على حسابات آلات صرف النقود.

ووجه الاتهام الى سبعة رجال في نيويورك في عمليات السطو عبر الانترنت التي شملت 26 دولة.

ويعتقد ان مشتبها به ثامنا قتل في ابريل / نيسان.

واستخدمت الشبكة بطاقات مزيفة لاستهداف بنوك في الامارات وعمان، حسبما تشير وثائق المحكمة.

وقال الادعاء إن الشرطة في اليابان وكندا وبريطانيا ورومانيا و12 دولة أخرى يشاركون في التحقيق.

وتم القبض على عدد من المشتبه فيهم في دول اخرى، ولكن لم تتوفر تفاصيل عن ذلك.

وقالت لوريتا لينش النائب العام عن الضاحية الشرقية في نيويورك في بيان "المتهمون والمتواطئون معهم شاركوا في عملية سطو ضخمة متدت من الانترنت الى العالم".

Image caption ستخدمت الشبكة بطاقات مزيفة لاستهداف بنوك في الامارات

واضافت "بدلا من المسدسات والاقنعة، استخدمت العصابة الانترنت والكمبيوتر".

ويعتقد ان منفذي الجرائم اخترقوا انظمة الحاسب الالي لسرقة بيانات البطاقات المدفوعة مسبقا. وهذا النوع من البطاقات يكون مزودا بقدر محدد من المال بدلا من الارتباط بحساب بنكي محدد.

وألغت المجموعة الاحد الاقصي لسحب النقود للبطاقات، ووزعوا بياناتها على شركاء لهم يطلق عليهم "ساحبو النقود".

واثر ذلك يقوم ساحبو النقود ببرمجة الشريط الممغنط على بطاقات مختلفة بحوزتهم بالبيانات المسروقة ويستخدمونها للاستيلاء على المزيد من النقود.

ويعتقد الادعاء أن المجموعة اخترقت بنك مسقط العماني في فراير /شباط الماضي وفي مدى عشر ساعات استولوا على 40 مليون دولار من آلات صرف النقود.

ويعتقد أن زعيم الشبكة الاجرامية قتل في جمهورية الدومينكان منذ عدة اسابيع، حسبما قال الادعاء.