مقتل 7 أشخاص واعتقال 13 آخرين في أكبر حملة مضادة "للإرهاب" بإندونيسيا

Image caption قالت الشرطة إن العناصر التي قتلت رفضت الاستسلام لقوات الشرطة

قالت الشرطة الإندونيسية إن الوحدة الخاصة لمكافحة الإرهاب نفذت عدة عمليات لملاحقة "متشددين" ما اسفر عن مقتل سبعة اشخاص واعتقال 13 آخرين في الوقت الذي تتواصل فيه التحقيقات في مزاعم العثور على قنبلة في سفارة بورما.

وأشارت التحقيقات إلى أن المشتبه بهم الذين تمت ملاحقتهم قاموا بتنفيذ سرقات لمصارف لتمويل الأنشطة الإرهابية.

وذكرت الشرطة إن التحقيقات جارية لبحث وجود اي صلة لتلك الجماعات بقنبلة مزعومة تم العثور عليها في سفارة بورما حيث جرى في هذا البلد عددا من الإعتداءات ضد مسلمين.

وقامت قوات الشرطة باطلاق النار على ثلاثة من المشتبه بهم بعد حصار ليلي للمنزل الذي كانوا يختبأون به في مدينة كيبومن في أقليم جاوة كما اعتقلت أربعة آخرين، بحسب متحدث باسم الشرطة في مؤتمر صحفي عقد عقب الحملة.

وقال بريج عمار إن الذين قتلوا رفضوا الاستسلام وتبادلوا اطلاق النار مع الشرطة.

كما قتل ثلاثة آخرين في قرية سيجوندواه غربي جاوة بعد ساعات من حصار فرضته الشرطة على المنزل الذين كانوا موجودين به.

وقتل شخص واعتقل آخرون في عمليات جرت في العاصمة جاكرتا وأقليم بانتين حيث تمت مصادرة كمية من الاسلحة والمواد المتفجرة.

ولم تسجل أي اصابات بين أفراد الشرطة الذين شاركوا في الحملة.

وتحارب أندونيسيا، أكبر الدول الإسلامية في العالم، "الإرهاب" منذ تفجيرات بالي التي راح ضحيتها نحو 202 شخص معظمهم من السائحين الأجانب.

وتم تشكيل وحدة خاصة لمكافحة الإرهاب منذ ذلك الوقت.

المزيد حول هذه القصة