مقتل حفيد الزعيم المسلم الأمريكي الراحل مالكولم أكس

Image caption أدين شباز بقتل جدته عندما كان صبيا عمره 12 عاما

قتل مالكولم شباز، حفيد زعيم الحقوق المدنية الأمريكي الراحل مالكولم أكس، والذي كان قد أدين عندما كان طفلا باضرام حريق تسبب في موت جدته، ضربا في العاصمة المكسيكية.

وقال مكتب الادعاء العام في مكسيكو سيتي إن السلطات بدأت التحقيق في الحادث.

وكان شباز البالغ من العمر 29 عاما قد توفي صباح الخميس بعد أن كان قد أدخل المستشفى لاصابته بعدة جروح.

ووقع الحادث في منطقة ساحة غاريبالدي الشعبية في العاصمة المكسيكية، وهي منطقة تتفشى فيها الجريمة.

وجاء في بيان الادعاء العام أن "المجني عليه كان جالسا في احدى الحانات يتناول البيرة عندما تعرض لهجوم."

من جانب آخر، لم تدل دائرة الشؤون القنصلية بوزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن بتفاصيل اضافية عن ظروف وفاة شباز، واكتفت بالقول إن مواطنا أمريكيا توفي في مكسيكو سيتي.

وقالت الدائرة في رسالة ألكترونية بعثت بها إلى وكالة رويترز "لقد اتصلنا بأسرة المتوفى، وبناء على طلبها قررنا الامتناع عن الإدلاء بأي تعليق في الوقت الراهن."

يذكر أن شباز تسبب في مقتل جدته بيتي شباز عندما كان في الثانية عشر من عمره. وقد أدين بالقتل والتسبب بحريق وحكم عليه بالسجن.

وكان جده مالكولم أكس (واسمه الأصلي قبل أن يعتنق الاسلام مالكولم ليتل) من أبرز زعماء الحقوق المدنية الأمريكيين السود.

واغتيل مالكولم أكس في نيويورك عام 1965.