ديفيد كاميرون يبحث في واشنطن القضية السورية واتفاق التجارة بين أوروبا وأمريكا

أوباما وكاميرون
Image caption زيارة كاميرون إلى واشنطن هي الأولى منذ إعادة انتخاب أوباما

وصل رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاثنين إلى الولايات المتحدة في زيارة هي الأولى منذ فوز الرئيس باراك أوباما بفترة رئاسية ثانية.

وتستغرق الزيارة ثلاثة أيام من المقرر أن يجري خلالها كاميرون محادثات في البيت الابيض مع اوباما تتطرق إلى قضايا عدة على رأسها القضية السورية واتفاقية التجارة المشتركة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

ومن المقرر أن يتوجه كاميرون إلى مدينة بوسطن للحصول على معلومات تفصيلية من مكتب التحقيقات الفيدرالي " اف بي اي" بشأن التفجيرين اللذين وقعا في المدينة الشهر الماضي للاستفادة من كيفية تعامل الولايات المتحدة مع تداعيات الهجوم الذي أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة العشرات.

وتبدأ زيارة كاميرون من البيت الأبيض وتنتهي في نيويورك حيث من المتوقع أن يشارك في محادثات الأمم المتحدة بشأن الاتفاق على اهداف جديدة للتنمية العالمية.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول في مكتب كاميرون قوله إن رئيس الوزراء البريطاني اتصل هاتفيا بوزير الخارجية الأمريكي جون كيري لبحث الوضع في سوريا قبل الزيارة.

وأضاف المسؤول أن الطرفان تحدثا بشأن "كيفية تعاون بريطانيا وروسيا والولايات المتحدة للنجاح في تحقيق خطة عقد مؤتمر للسلام بحلول نهاية الشهر الجاري".

المزيد حول هذه القصة