هروب 40 مريضا من أكبر مستشفى للأمراض النفسية في كينيا

كينيا - نيروبي
Image caption المستشفى الذي هرب منه المرضى أكبر مستشفى في نيروبي.

هرب 40 مريضا نفسيا من مستشفى مثاري للأمراض النفسية في العاصمة الكينية نيروبي - بحسب ما أفادت الشرطة - بعد اشتباكهم مع حراس المستشفى وتغلبهم عليهم.

وقالت الشرطة لبي بي سي إنها بدأت حملة للبحث عن المرضى الذين يعرف عن بعضهم الاتسام بالعنف.

وقالت صحيفة "ستاندرد" الكينية إن المرضى هربوا من المستشفى التابع للدولة بعد شكاوى بأن الأدوية التي يتناولونها غير فعالة.

ويعد مستشفى مثاري أكبر مستشفى للأمراض النفسية في كينيا.

"لدينا صورهم"

وكانت جماعات حقوقية قد طالبت في عام 2011 بالتحقيق في مزاعم بانتهاكات لحقوق الإنسان في المستشفى، في أعقاب بث محطة سي إن إن برنامجا وثائقيا عنه.

وقال فريق سي إن إن إنه عثر على جثة أحد المرضى في غرفة ضيقة معزولة مع مريض آخر.

وقال ضابط شرطة رفيع المستوى يدعى موسى أومباتي لبي بي سي إن المرضى نظموا احتجاجا، قبل اشتباكهم مع حرس المستشفى وتغلبهم عليه، وهربهم.

ونقلت صحيفة "ستاندرد" عن صامويل أنامبيو قائد الشرطة في المنطقة قوله إن المستشفى أبلغ الشرطة بهروب المرضى الأحد.

وأضاف "لدينا جميع حاجياتهم، وصورهم، وهذا سيسهل علينا التعرف عليهم".

المزيد حول هذه القصة