فشل الطيار في فتح باب قمرة القيادة يؤدي لهبوط الطائرة اضطراريا

اضطرت طائرة تابعة للخطوط الهندية (اير إنديا) للهبوط بسبب عدم تمكن الطيار من العودة إلى قمرة القيادة بعد فشله في فتح بابها بعد الذهاب إلى الحمام.

وكان الطيار ذهب الى الحمام ولكن لدى عودته الى قمرة القيادة لم يتمكن من فتح بابها الذي انحشر قفله.

وتم تحويل الطائرة، التي كانت في طريقها من دلهي الى بانغالور، الى مطار بوبال الاثنين.

وتعاني الشركة من مصاعب مالية في السنوات الاخيرة، كما انها اوقفت طائراتها من طراز بوينغ 787 دريملاينر، اثر مخاوف بشأن سلامتها.

وقال بيان لإير انديا "غادر قائد الطائرة قمرة القيادة لفترة قصيرة للذهاب للحمام ولكن لدى العودة الى قمرة القيادة كان الباب موصدا. انحشر الباب واخفقت كل محاولات فتحه من الخارج".

وقالت الشركة " حول مساعد الطيار المسار إلى بوبال، بعد الحصول على اذن غرفة التحكم الارضية، وهبط هناك الساعة 1755".

واضافت الشركة إن فريق الصيانة اصلح الباب بعد هبوط الطائرة، التي استأنفت رحلتها بعد اقل من ثلاث ساعات.

وتحقق شركة الطيران المملوكة للدولة في حادثر آخر جرى فيه اغلاق نظام الطيار الآلي بصورة عارضة في طائرة ايرباص 321 في طريقها من بانكوك الى دلهي.

ووفقا لصحيفة "مومباي ميرور" فإن طيارين اثنين أخذا استراحة مدتها 40 دقيقة خارج قمرة القيادة وتركا مقعديهما لمضيفتين لتشغلا الطائرة في غيابهما.

واضافت الصحيفة إن احدى المضيفات أغلقت جهاز الطيار الالي بصورة عارضة وهرع الطياران الى قمرة القيادة.

ونفت الشركة التقرير ولكنها قالت إن الطاقم "بقي فترة زائدة عن الحاجة" في قمرة القيادة وإن الطيار الآلى جرى اغلاقه فترة وجيزة نتيجة "للسهو".