الانتخابات الباكستانية: معظم النتائج تؤكد تمكن حزب نواز شريف من تشكيل الحكومة

نواز شريف
Image caption حزب الرابطة الإسلامية حصل على 123 مقعدا من بين 272.

أكدت النتائج الرسمية الجزئية للانتخابات البرلمانية في باكستان تمكن رئيس الوزراء السابق نواز شريف من تشكيل حكومة جديدة دون مساعدة أي حزب آخر.

وقد حصل حزب الرابطة الإسلامية الذي يتزعمه شريف على 123 مقعدا من بين عدد مقاعد البرلمان البالغ 272 مقعدا.

ولم يتبق سوى عدد قليل من المقاعد لم تعلن نتائجها بعد، ولا يحتمل أن تغير كثيرا في النتائج.

ويقول المراقبون إنه إذا تمسك أعضاء البرلمان المستقلون المنتخبون، والبالغ عددهم 25 عضوا بالتقليد المعهود، وهو دعم أكبر الأحزاب الفائزة، فسيكون لدى حزب نواز شريف عدد كاف من الأصوات لتشكيل الحكومة.

وأظهرت النتائج الجزئية كذلك فوز حزب الشعب الباكستاني المنصرف بـ31 مقعدا، وحصول حزب عمران خان، حركة العدالة والإنصاف، على 26 مقعدا، محتلا بذلك المرتبة الثالثة.

نبذ الخلاف

وكان شريف قد دعا من مقر إقامته في مدينة لاهور الأحزاب السياسية الباكستانية إلى نبذ الاختلاف بين بعضها بعضا، والعمل معا في البرلمان المقبل لمواجهة ما تمر به البلاد من الأزمات.

وأعلن شريف استعداده للعمل مع القوى السياسية والعسكرية كافة.

وقال "لست ضد أي ائتلاف، فنحن في وضع يمكننا من تشكيل حكومتنا. وسنكون سعداء بالعمل مع كل من يشاركنا رؤيتنا".

وتتزامن هذه الدعوة مع خروج المئات من أنصار حركة العدالة والإنصاف التي يترأسها عمران خان إلى شوارع مدينة لاهور للاحتجاج على النتائج الأولية بعدما اتهم خان نواز شريف بالتلاعب وتزوير الانتخابات في لاهور.

المزيد حول هذه القصة