إطلاق سراح إماراتيين وسعودي اعتقلوا عقب تفجيرات تنزانيا

Image caption الهجوم وقع في الخامس من مايو/أيار الجاري.

أفرجت السلطات في تنزانيا عن ثلاثة إماراتيين وسعودي ألقي القبض عليهم إثر تفجير كنيسة بمدينة أروشا الشمالية في الخامس من مايو/أيار الجاري.

وقال ليبراتوس ساباس، المسؤول بشرطة أورشا، إنه تبين أن الأربعة كانوا سياحا ولا علاقة لهم بالهجوم.

ووجهت اتهامات إلى التنزاني فيكتور أمبروز كاليست الاثنين لعلاقته بالحادث.

وأسفر التفجير عن مقتل ثلاثة أشخاص، على الأقل، وإصابة 60 آخرين.

وأدان الرئيس التنزاني جاكايا كيكويتي الهجوم، ووصفه بعمل "إرهابي".

ووقع التفجير خلال إقامة قداس بكنيسة القديس جوزيف في إحدى ضواحي أروشا التي توجد بها أغلبية مسيحية.

وتساعد كينيا وأوغندا في التحقيقات حول الحادث، بحسب الشرطة التنزانية.

وعقب الهجوم قالت الشرطة في تنزانيا أن ثمانية أشخاص – بينهم 4 سعوديين – اعتقلوا أثناء محاولتهم العبور إلى كنينا.

وقالت بعد ذلك إن العرب الذين اعتقوا كان بينهم سعودي واحد فقط، علاوة على ثلاثة إماراتيين.

وأكدت السلطات في السعودية والإمارات إطلاق سراح الأربعة.

المزيد حول هذه القصة