ثري صيني يحطم سيارته المازيراتي احتجاجا على سوء خدمة ما بعد البيع

Image caption رجال وانغ يقومون بمهتمهم

استأجر ثري صيني اسمه وانغ أربعة رجال مجهزين بمطارق كبيرة وأمرهم بتحطيم سيارته المازيراتي الفارهة التي كلفته 420 الف دولار وذلك للاحتجاج على خدمة ما بعد البيع السيئة التي يقول إنه لقيها من وكيل الشركة في مدينة تشينغداو باقليم شاندونغ.

وقالت صحيفة تشينغداو مورنينغ بوست إن وانغ أمر الرجال الأربعة بتنفيذ هجومهم عند افتتاح معرض للسيارات في المدينة.

وأظهرت الصور الرجال الأربعة وهم يقومون بواجبهم بكل حماس، إذ حطموا زجاج السيارة ومراياها، وانقضوا على هيكلها بالضرب بالمطارق. وبعد ان فرغوا من عملهم، غلفوا حطام السيارة بلافتة تتهم الشركة المصنعة "بضعف اتخاذ القرارات."

وكان وانغ قد اشترى السيارة - وهي من طراز مازيراتي كواتروبورت - في عام 2011 بقيمة 2.6 مليون يوان صيني، وهو مبلغ يزيد 100 مرة عن معدل دخل المواطن الصيني العادي.

وبدأت مشاكله مع وكيل الشركة المعتمد عندما اعاد السيارة الى الوكالة لإجراء بعض أعمال الصيانة فاكتشف أن الشركة طالبته بثمن أدوات احتياطية جديدة رغم استخدامها أدوات مستعملة، حسبما نقلت الصحيفة عن وانغ.

وأضاف وانغ أن الشركة لم تتمكن من اصلاح عطل أصاب احد أبواب السيارة، كما قام العمال بخدشها عندما كانت بعهدتهم.

وقال وانغ "آمل أن يعرف منتجو السيارات الفارهة تمام المعرفة أن الزبائن الصينيين يستحقون مستوى من الخدمة يتناسب مع السيارات التي يقتنونها."

يذكر أن الصين تتصدر أسواق السيارات في العالم بعد ان تفوقت على الولايات المتحدة في عام 2009، كما انها تعتبر سوقا مهمة للسيارات الفارهة.

وكان رجل أعمال من تشينغداو أيضا قد قام بتحطيم سيارته اللامبورغيني بلغت قيمتها ثلاثة ملايين يوان في عام 2011، وذلك لمشاكل واجهها مع وكيل تلك الشركة.