الإعصار "محاسن": إجلاء مئات الآلاف من مناطق ساحلية في بنغلاديش وبورما

Image caption يهدد الإعصار عشرات الآلاف في بورما.

تجري عمليات إجلاء مئات الآلاف من المواطنين المقيمين في مناطق ساحلية في بنغلاديش وبورما مع اقتراب الإعصار "محاسن".

ورفعت السلطات في بنغلاديش مستوى الخطر إلى 7 من 10 درجات بالمناطق المنخفضة المحيطة بمدينة شيتاغونغ ومنطقة كوكس بازار الساحلية.

ومن المتوقع أن يصل الإعصار، الذي يتحرك في الاتجاه الشمالي الشرقي عبر خليج البنغال، إلى اليابسة صباح الخميس.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وفي بورما، يخشى عشرات الآلاف من مسلمي الروهينغيا المقيمين في مخيمات بمناطقة منخفضة بولاية راكين من وصول الإعصار إليهم.

وجرى ترحيل هؤلاء المسلمين بسبب أعمال عنف إثنية نشبت العام الماضي، ولا يرغب الكثيرون في ترك المخيمات.

وقال وزير التخطيط في بورما تين ناينج ثين إن أكثر من 150 ألف شخص نقلوا إلى مناطق مرتفعة. وتقول الحكومة إن الروهينغيا يمثلون 20 في المئة منهم.

إغلاق مطارات

وتقول دائرة الأرصاد الجوية في بنغلاديش إن الإعصار قد يبلغ ارتفاعه مترين في المناطق الساحلية.

وأغلق المطار كوكس بازار، ومن المقرر إغلاق مطار شيتاغونغ في الساعات القليلة المقبلة.

وقال مكتب الامم المتحدة لتنسيق شؤون الاغاثة في بيان الثلاثاء إن الإعصار يطرح تهديدا لـ" 8.2 مليون شخص في شمال الهند وبنغلاديش وبورما.

وقتل أكثر من 100 ألف عام 2008 عندما دمر الإعصار نرجس الكثير من القرى الساحلية في بورما.

المزيد حول هذه القصة