انهيار منجم في إندونيسيا: 4 قتلى وأكثر من 20 عالقين

Image caption يقدر عدد العمال في منجم غراسبيرغ بـ24 ألف عامل.

تستمر فرق الإنقاذ في إندونيسيا في جهودها لإنقاذ عمال حوصروا عقب انهيار منجم ذهب ونحاس تملكه شركة أمريكية في إقليم بابوا، شرقي إندونيسيا.

وعثر على أربعة جثث كما جرى إنقاذ عشرة أشخاص من منجم غراسبيرغ التابع لشركة "فريبورت" الأمريكية، بحسب ما أعلنته الشرطة الإندونيسية.

ويعتقد أن أكثر من 20 عاملا لا يزالوا عالقين منذ انهيار نفق بالمنجم صباح الثلاثاء.

وقالت شركة "فريبورت" في بيان الثلاثاء إن "عملية الإنقاذ صعبة وستستغرق بعض الوقت."

وأوضح فرع الشركة في إندونيسيا أن نحو 40 عاما كانوا يجرون تدريبا على إجراءات السلامة وقت انهيار النفق.

وتمكن ثلاثة من الهرب فور وقوع الحادث.

وتتولى الشركة الأمريكية عمليات الإنقاذ، بحسب ما ذكره متحدث باسم الشرطة لوسائل إعلام محلية، مشيرا إلى أن الوضع لا يزال غير واضح.

ويقدر عدد العمال بمنجم غراسبيرغ بـ24,000 شخص.

ومن الصعب التثبت من التفاصيل المتعلقة بالحادث من جهة محايدة، حيث يمنع الصحفيين الأجانب من الذهاب إلى بابوا.

وتبرر السلطات الحظر بأن المنطقة خطرة على وسائل الإعلام الأجنبية، لكن منظمات حقوقية تقول إنه الهدف منه إبعاد المراقبين عن الإقليم الذي توجد به اضطرابات.

وأصبحت بابوا جزءا من إندونيسيا عام 1969، بعد انتخاب مثير للجدل يصفه الكثيرون فيها بأنه "وصمة عار".

وشهد الإقليم تحركات من أجل الحصول على الاستقلال.

المزيد حول هذه القصة