كوريا الشمالية "تطلق ثلاثة صواريخ قصيرة المدى"

Image caption هددت كوريا الشمالية الشهر الماضي بمهاجمة أهداف يابانية وكورية جنوبية وأمريكية في المنطقة.

قالت كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية أطلقت ثلاثة صواريخ قصيرة المدى من ساحلها الشرقي، وذلك وسط حالة من الجمود الإقليمي في أعقاب توترات شهدتها شبه الجزيرة الكورية منذ أسابيع.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في بيان إن صاروخين أطلقا صباح السبت وأطلق ثالث بعد الظهر.

وأوضح متحدث باسم الوزارة إن الصواريخ أطلقت باتجاه الشمال الشرقي، ولم تشكل نفس التهديد الذي أثارته الصواريخ متوسطة المدى التي يعتقد أن بيونغيانغ نشرتها على طول ساحلها الشهر الماضي.

وأكد مسؤولون في الوزارة أنهم "يراقبون الوضع ولا يزالون في حالة تأهب".

وكان مسؤول أمريكي ذكر أن كوريا الشمالية نقلت الصواريخ متوسطة المدى من موقع الإطلاق أوائل مايو/أيار، في إشارة إلى تراجع حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وقالت لوسي وليامسون مراسلة بي بي سي في سول إن كوريا الشمالية تطلق باستمرار هذه الصواريخ.

وتصاعدت حدة التوتر بين الكوريتين الشهر الماضي وسط تهديدات أطلقتها بيونغيانغ لمهاجمة أهداف يابانية وكورية جنوبية وأمريكية في المنطقة، وإعادة تشغيل مفاعل نووي معطل ينتج البلوتونيوم لبرنامجها الخاص بالأسلحة.

وأغلقت بيونغيانغ أيضا خطا عسكريا ساخنا للطوارئ مع كوريا الجنوبية، وسحبت نحو 53 ألف عامل من مجمع كايسونغ الصناعي على حدودها مع كوريا الجنوبية.

وجاءت تحركات بيونغيانغ عقب فرض عقوبات جديدة من الأمم المتحدة على كوريا الشمالية في مارس/آذار لإجرائها ثالث تجربة نووية، وكذلك عقب مناورات عسكرية سنوية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية شهدت مشاركة قاذفات بي 2 وبي 52 القادرة على حمل رؤوس نووية وتحليقها فوق شبه الجزيرة الكورية.

المزيد حول هذه القصة