العلاقات الصينية الهندية: لي كيشيانغ يزور نيودلهي في أول زيارة خارجية له

Image caption يناقش كيشيانغ خلال زيارته للهند النزاع الحدودي بين البلدين.

يتوجه رئيس الوزراء الصيني لي كيشيانغ إلى الهند في أول زيارة خارجية له منذ توليه منصبه يجري خلالها محادثات تتناول التوترات الحدودية والعلاقات التجارية بين البلدين.

وسيلتقي كيشيانغ برئيس الوزراء مانموهان سينغ، ويعقب المحادثات حفل عشاء في مقر رئيس الوزراء الهندي.

والبلدان الجاران هما أكبر دولتين في العالم من حيث عدد السكان.

وتأمل بكين في أن تساعد الزيارة في بناء الثقة وشراكة استراتيجية جديدة تصب في مصلحة الدولتين، حسبما أفادت وكالة أنباء الصين "شينخوا".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية سيد أكبر الدين إن نيودلهي تقدر "بشكل كبير للغاية" قرار لي بأن تكون الهند المحطة الأولى في أول زيارة خارجية له، مشيرا إلى أن هذه المحادثات تهدف إلى "تعزيز الثقة".

واشتعل الشهر الماضي نزاع حدودي بين البلدين مستمر منذ عقود بعد أن اتهمت الهند قوات صينية بعبور خط الحدود الواقعي في منطقة الهيمالايا، ودخولها المنطقة الشمالية الشرقية من لاداخ في ليلة الخامس عشر من أبريل/نيسان.

وتعرف الحدود الفاصلة الآن بين الصين والهند باسم خط السيطرة الفعلية، وقد وقع البلدان اتفاقيتين للحفاظ على السلام في مناطق الجبهة بينهما في عامي 1993، و1996، على الرغم من عدم ترسيم الحدود بينهما رسميا.

تعاني الدولتان نزاعا على الأرض في منطقة "لاداخ" منذ الخمسينيات من القرن الماضي.

ومن المتوقع أن يهمين تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين على المحادثات، والصين بالفعل واحدة من أكبر الشركاء التجاريين للهند، ووقعت الدولتان على اتفاق للتجارة الثنائية تهدف إلى زيادة حجم التبادل التجاري إلى 100 مليون دولار عام 2015.

وسيقضي رئيس الوزراء ثلاثة أيام في الهند قبل أن يتوجه إلى باكستان وسويسرا وألمانيا.

المزيد حول هذه القصة