إعدام اثنين في إيران أدينا بالتجسس لإسرائيل وأمريكا

إيران
Image caption لم يتضح متى جرت محاكمة حيدري وأحمدي

أعلنت السلطات في إيران تنفيذ حكم الإعدام شنقا بحق رجلين أدينا بالتجسس لمصلحة إسرائيل والولايات المتحدة.

وأدين أحدهما، ويدعى محمد حيدري، بإفشاء معلومات عن "قضايا أمنية وأسرار قومية" إلى عملاء جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) مقابل الحصول على أموال.

أما الآخر، ويدعى كوروش أحمدي، فأدين بتقديم معلومات استخباراتية إلى وكالة المخابرات الأمريكية (سي اي ايه)، حسبما أعلن مكتب المدعي العام في طهران.

وذكرت وكالة أنباء (فارس) الرسمية أن المحكمة الثورية في طهران أصدرت حكم الإعدام على الاثنين، وأن المحكمة العليا أيّدت الحكم.

لكن من غير الواضح متى اعتقلت السلطات حيدري وأحمدي، ومتى جرت محاكمتهما.

وأفادت (فارس) بأنه تم تنفيذ حكم الإعدام فجر الأحد.

وعلى نحو متكرر، توجه إيران اتهامات لإسرائيل والولايات المتحدة بتنفيذ عمليات استخبارات سرية.

وفي وقت سابق من العام، ألغت المحكمة العليا حكما بالإعدام على أمير ميرزاي حكمتي، وهو يحمل الجنسيتين الأمريكية والإيرانية وكان متهما بالتجسس لمصلحة الولايات المتحدة.

ورأى قاضي المحكمة العليا حينها أن الحكم "غير مكتمل" وأمر بإعادة المحاكمة. ونفى حكمتي والولايات المتحدة الاتهامات بالتجسس.

ويأتي إعلان تنفيذ أحكام الإعدام وسط التوتر المستمر بشأن البرنامج النووي لإيران، الذي تقول طهران إنه للاستخدام السلمي بينما تشك حكومات غربية في أنه يستخدم لصنع أسلحة نووية.

المزيد حول هذه القصة