مقتل 14 شخصا على الأقل في هجوم انتحاري في أفغانستان

Image caption كان المفجر يرتدي زيا عسكريا، وطلب لقاء الزعيم المحلي قبل تفجير نفسه.

قالت الشرطة إن 14 شخصا على الأقل، من بينهم سياسي محلي بارز، قتلوا وأصيب عدد آخر، في هجوم انتحاري شمالي افغانستان.

وذكرت الشرطة في إقليم باغلان إن المهاجم الانتحاري فجر نفسه عند دخول مقر المجلس المحلي في عاصمة الإقليم بولي خومري.

ومن بين القتلى في الهجوم السياسي المعروف محليا حاجي رسول خان. وقالت الشرطة إن المهاجم استهدف رسول خان بالهجوم.

وقال بلال سارواري، مراسل بي بي سي في كابول، إن رسول خان يعد من كبار المناهضين لطالبان في الاقليم.

وقال عضو في المجلس المحلي لباغلان إن المفجر كان يرتدي زيا عسكريا، وطلب لقاء الزعيم المحلي قبل تفجير نفسه.

وأصيب في الهجوم خمسة أشخاص على الأقل.

وقال محمد زهير غني زادة عضو البرلمان المحلي في باغلان لوكالة اسوسيتد برس إن رسول كان قد تلقى عدة تهديدات بالقتل.