قانون جديد يسمح للرئيس البوليفي أيفو موراليس بالترشح مجددا

Image caption يحظى موراليس بتأييد قوي من جانب سكان بوليفيا الأصليين

صدق نائب الرئيس البوليفي على تعديل جديد للدستور من شأنه السماح للرئيس أيفو موراليس بالترشح لفترة رئاسية ثالثة في الانتخابات المزمع إجراؤها في البلاد في العام المقبل. وكان الدستور البوليفي يحدد ولاية الرئيس بفترتين.

ولكن المحكمة العليا قررت في الشهر الماضي إن فترة ولاية موراليس الأولى لا ينبغي أن تؤخذ بالحسبان نظرا لأن الدستور غير خلال تلك الفترة.

إلا أن السياسيين المعارضين يقولون إن القانون الجديد ينافي الدستور، وإنهم سيحاولون إبطاله.

وكان نائب الرئيس ألفارو غارسيا لينيرا قد وقع على القانون الجديد، نظرا لسفر موراليس خارج البلاد.

وقال نائب الرئيس معلقا على صدور القانون الجديد "لموراليس الحق الدستوري بالترشح."

يذكر أن موراليس أصبح أول رئيس بوليفي ينحدر من سكان البلاد الأصليين عام 2006، وقد أعيد انتخابه بأغلبية كبيرة عام 2009 بعد أن غير الدستور.

وما زال موراليس يتمتع بتأييد قوي من الطبقات الفقيرة ومن السكان الأصليين.

ومن المقرر ان تجرى انتخابات رئاسية جديدة في بوليفيا في العام المقبل، ولكن موراليس لم يفصح عما اذا كان ينوي الترشح مجددا.

ولكن المحللة السياسية ماريا تيريزا زيغادا قالت لصحيفة إل بايس إنه "من الواضح بأن رغبة الحركة من أجل الاشتراكية (حزب موراليس الحاكم) تتلخص بالاحتفاظ بالسلطة ولذا فإنه سيختار اعادة ترشيح أيفو موراليس."

ويقول خصوم موراليس إنه يستخدم القضاء من أجل الاحتفاظ بالسلطة إلى أجل غير مسمى.

المزيد حول هذه القصة