اطلاق سراح زورق صيد صيني احتجز في كوريا الشمالية

Image caption الحادث ليس الأول من نوعه في البحر الأصفر الذي يقع بين الصين وشبه الجزيرة الكورية

أُطلق سراح زورق صيد صيني وأفراده كان قد إحتجز في كوريا الشمالية منذ نحو أسبوعين، بحسب تقارير اعلامية.

وقالت الصين إنها تجري مفاوضات مع بيونغ يانغ لاطلاق سراح 16 صيادا كانوا على متن زورق صيد كان يبحر داخل المياه الإقليمية الصينية عندما احتجز في الخامس من مايو/أيار.

وقالت وكالة شينخوا الصينية الرسمية للأنباء إن الصيادين بدوا جميعا على ما يرام.

وأكد مالك الزورق يو شويجون لرويترز أنه لم يتم دفع الفدية المطلوبة حيث كان الخاطفون الكوريون الشماليون طالبوا بفدية قدرها 100 الف دولار من أجل اطلاق سراح الصيادين.

وقال "تلقيت اتصالا هاتفيا من قبطان السفينة في الثالثة صباحا ليخبرني بأنه تم الافراج عن الجميع".

يذكر ان هذه ليست المرة الأولى التي تحصل فيها حادثة من هذا النوع في البحر الأصفر الذي يقع بين الصين وشبه الجزيرة الكورية الغني بالثروة السمكية.

ففي مايو / أيار 2012، احتجز كوريون شماليون مجهولون 29 صياد سمك صينيا وثلاثة زوارق، أطلق سراحهم بعد أسبوعين دون اتضاح ما اذا كانت فدى قد دفعت لقاء ذلك أو ما اذا كان المحتجزون يمثلون جهة رسمية أو كانوا من المجرمين.

يذكر ان الصين كانت تقليديا اقرب حلفاء كوريا الشمالية، ولكن العلاقات بين البلدين فترت عقب قيام بيونغيانغ باجراء ثالث تجاربها النووية في الثاني عشر من فبراير / شباط الماضي.

فقد شددت بكين العقوبات التي تفرضها على بيونغيانغ، وعلقت بعض البنوك الصينية تعاملاتها مع المصرف الكوري الشمالي الرئيسي.

كما أصبحت الصحافة الصينية الرسمية أشد عداء لكوريا الشمالية، إذ بدأت بالتساؤل عن جدوى تحالف الصين مع هذا البلد.

المزيد حول هذه القصة