كوريا الشمالية تطلق مزيدا من الصواريخ في"تدريبات مشروعة"

Image caption تطلق كوريا الشمالية الصواريخ منذ ثلاثة أيام

لليوم الثالث على التوالي، واصلت كوريا الشمالية إطلاق الصواريخ من ساحلها الشرقي.

فقد أطلقت كوريا الشمالية الاثنين صاروخين قصيري المدى سقطا في البحر.

وذكر التلفزيون الرسمي في كوريا الشمالية إن إطلاق الصواريخ يأتي في إطار "تدريبات عسكرية".

وجاء في تقرير للتلفزيون الرسمي "نجري تدريبات عسكرية مكثفة لدعم قدراتنا الدفاعية. يجري جيشنا هذه التدريبات بما يتلاءم مع الإجراءات الحربية المتزايدة للولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، وهو حق مشروع لأية دولة ذات سيادة."

وبالرغم من هذا، تقول الحكومة في كوريا الجنوبية إنها تراقب عن كثب التطورات العسكرية في الشمال.

كما وصف الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الأحد إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ بأنه "استفزازي".

ومنذ السبت، أطلقت كوريا الشمالية ستة صواريخ في إطار ما تقول إنه تدريبات.

وفي الشهر الماضي تصاعدت حدة التوترات في شبه الجزيرة الكورية.

فقد هددت كوريا الشمالية بمهاجمة أهداف إقليمية لليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة، وكذلك بإعادة تشغيل مفاعل نووي في إطار برنامجها للأسلحة.

وجاء هذا بعدما فرضت الأمم المتحدة عقوبات جديدة على كوريا الشمالية في مارس/آذار لإجرائها ثالث تجربة نووية، وكذلك عقب مناورات عسكرية سنوية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

المزيد حول هذه القصة