91 قتيلا على الأقل في إعصار يضرب مدينة أوكلاهوما سيتي الأمريكية

Image caption بلغت سرعة الرياح 321 كيلومترا بالساعة

قتل 91 شخصا على الأقل بينهم 20 طفلا وأصيب 145 تقريبا بجروح عندما عصفت زوبعة هائلة الحجم بأحدى البلدات القريبة من مدينة أوكلاهوما سيتي بولاية أوكلاهوما الأمريكية، مما تسبب في هدم مدرسة وعدد من الدور وفي اندلاع عدة حرائق.

وقالت مسؤولة في دائرة الطب الشرعي بالولاية إن حصيلة القتلى مرشحة للإرتفاع، بينما قالت مستشفيات المنطقة إن 120 شخصا تقريبا قد أصيبوا بجروح بينهم عدد من الأطفال.

وضربت الزوبعة التي بلغ عرضها ميلا تقريبا بلدة مور بعد يوم شهد العديد من الظواهر المماثلة في هذه الولاية الواقعة في الغرب الأوسط الأمريكي.

وتقوم فرق الانقاذ بالبحث عن الناجين تحت أنقاض المباني المهدمة، بينما ما زال العشرات من تلاميذ إحدى المدارس الابتدائية محصورون في حطام مدرستهم.

وكان شخصان على الأقل قد لقيا مصرعهما يوم الأحد واصيب 21 آخرون بجروح عندما ضربت الزوابع مناطق أخرى في الولاية.

وكانت الزوبعة الأخيرة قد ضربت بلدة مور الواقعة إلى الجنوب من أوكلاهوما سيتي في الساعة الرابعة من عصر الإثنين (العاشرة مساء غرينتش)، وهي بلدة يقطنها 55 الف نسمة.

وقالت وكالة الأنواء الجوية الأمريكية إن سرعة الرياح في زوبعة يوم الإثنين بلغت 321 كيلومترا في الساعة.

وكان الحي قد نفسه قد تعرض لزوبعة شديدة عام 1999، سجلت فيها أعلى سرعة للرياح في العالم.

"منطقة منكوبة"

وقال البيت الأبيض الاثنين إن الرئيس باراك أوباما اعلن ولاية أوكلاهوما منطقة منكوبة، وذلك عقب الزوابع المدمرة التي ضربت عدة مدن فيها، وأمر بتخصيص معونات فدرالية لتعزيز جهود الإغاثة التي تقوم بها الولاية.

وقال البيت الأبيض إن هذه المعونات قد تأخذ شكل منح للإسكان المؤقت وإصلاح المساكن وتعويض الخسائر غير المؤمن غليها وغيرها.

وكان الرئيس الأمريكي قد أجرى مكالمة هاتفية مع حاكمة الولاية ماري فالين الإثنين بهذا المعنى.