تفجيرات ماراثون بوسطن: عميل في إف بي أي يطلق النار على مشتبه به ويقتله خلال التحقيق معه

Image caption أبراغيم توداشيف قيل إنه كان صديقا لتيمورلينك تسارناييف.

أطلق عميل في مكتب التحقيقات الفدرالي، إف بي أي، النار على رجل في فلوريدا يشتبه بأن له علاقة بمفجري بوسطن فأرداه قتيلا.

وذكرت صحيفة اورلاندو سينتنيل أن أبراغيم توداشيف، البالغ من العمر، 27 عاما، قتل في مدينة اورلاندو بولاية فلوريدا.

وذكرت شبكة ان بي سي أن توداشيف تصرف بعنف أثناء تحقيق الإف بي أي معه.

وتردد أن توداشيف كان صديقا لتيمورلنك تسارناييف المشتبه بتنفيذه تفجيري بوسطن، وكان يمارس معه هواية الفنون القتالية.

ويقول مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي إن فريقا من المكتب كان يستجوب القتيل، بعد وصولهم إلى المبنى المقيم فيه بالقرب من استديوهات يونيفرسال السينمائية في فلوريدا، بشأن تفجيرات ماراثون بوسطن، وإن كان له صلة بالمشتبه بهما في تنفيذها.

Image caption الإف بي أي يقول إن القتيل واجه فريقه مواجهة عنيفة.

وقال بول بريسون المتحدث باسم إف بي أي في بيان إن عميل المكتب الفيدرالي تصرف بتلقائية عندما شعر بالتهديد بعد أن بدأ المشتبه به مواجهته مواجهة "عنيفة"، فأطلق النار عليه.

وقتل المستجوب، كما نقل عميل المكتب الفيدرالي إلى المستشفى بعد إصابته بجروح غير فتاكة.

ولم يصدر مكتب الإف بي أي، أي تفاصيل عن المشتبه به الذي قتل، كما لم يؤكد أي علاقة له بالشقيقين تيمورلنك وجوهر تسارناييف المشتبه بتنفيذهما تفجيري بوسطن.

ويشتبه بأن تميورلنك وشقيقه جوهر هما منفذا الهجوم على ماراثون بوسطن الشهر الماضي الذي أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص، وإصابة أكثر من 260 آخرين بالقرب من خط النهاية.

وكان تيمورلنك قد قتل في مطاردة مع الشرطة، بينما ألقي القبض على شقيقه جوهر.

المزيد حول هذه القصة