إعصار أوكلاهوما: عملية البحث عن ناجين تشرف على الانتهاء

Image caption دمرت أحياء بكاملها نتيجة رياح الإعصار العاتية التي وصلت سرعتها إلى 320 كلم في الساعة

انتهت تقريبا مهمة فرق البحث عن ناجين من الإعصار العاتي الذي ضرب إحدى ضواحي مدينة أوكلاهوما الأمريكية، بحسب مصادر رسمية.

و أكد جاري بيرد رئيس فرق الإطفاء أنه متأكد بنسبة 98 باالمئة أنه لن يكون هناك مزيد من الناجين أو المفقودين مشيرا إلى أنه لم يتم العثور على أي جثامين منذ مساء الإثنين.

كانت فرق الانقاذ واصلت عمليات البحث طوال الليل تحت أنقاض البيوت والمدارس وفي مستشفى ببلدة مور، الواقعة جنوبي مدينة أوكلاهوما، الأكثر تضررا بالإعصار.

وقد دمرت أحياء بكاملها نتيجة رياح الإعصار العاتية التي وصلت سرعتها إلى 320 كلم في الساعة.

وقالت ماري فالين حاكمة أوكلاهوما إن عدد القتلى جراء الإعصار بلغ 24 شخصا، وهو ما يخفض من عدد القتلى الذي أعلنته الجهات الطبية في المدينة في وقت سابق الذي بلغ51 شخصا.

الضحايا من الأطفال

Image caption 20 طفلا على الأقل كانوا من بين القتلى

وكان مكتب إدارة الطب الشرعي قال إن 20 طفلا على الأقل كانوا من بين القتلى. وليس واضحا إن كانت تم تنقيح هذا الرقم.

وقال أحد عمال الانقاذ لقناة سي بي اس الأمريكية إن بعض الأطفال الذين قتلوا في انهيار أحد المدارس علقوا في مغطس السباحة بعد انهيار سقف المبنى فوقهم.

وذكر البرت اشوود بادارة الطوارئ أن المدرستين الابتدائيتين اللتين دمرتا جراء الاعصار لم تكن بهما "غرف أمان" والتي يخصص لها ميزانية خاصة في الولايات الأكثر عرضة للأعاصير.

وأعلن باراك أوباما الرئيس الأمريكي أوكلاهوما منطقة كوارث متعهدا بامداد الولاية بكافة وسائل الدعم اللازمة لتخطي الازمة.

وقال "نصلي من اجل الضحايا وليعلم سكان بلدة مور أننا سنقف جميعا بجوارهم بكل السبل ومهما استغرق ذلك من وقت".

وقالت إيمي إيليوت رئيسة الإدارة المسؤولة عن فحص الطب الشرعي في أوقات الكوارث في مدينة أوكلاهوما " لدينا أخبار جيدة .العدد (القتلى) حتى الأن هو 24".

واضافت "العدد السابق -51 قتيلا - قد يتضمن بعض التقارير المكررة عن الضحايا".

المزيد حول هذه القصة