السياسي الباكستاني عمران خان يغادر المستشفى

Image caption حزب عمران خان أحرز نجاحا في الانتخابات الأخيرة

غادر السياسي الباكستاني البارز، عمران خان، المستشفى بعد أسبوعين من الحادث الذي تعرض له أثناء الحملة الانتخابية لحزبه.

فقد سقط خان من على منصة كان يخطب فوقها أمام أنصار حزبه، حركة الإنصاف، وتعرض لكسور في العمود الفقري، أدخلته المستشفى، مدة أسبوعين.

وخرج خان يمشي واضعا دعامة للعمود الفقري تساعده على السير، وتجنب الحديث إلى الصحفيين الذين انتظروه خارج أحد مستشفيات لاهور.

وحققت حركة إنصاف التي يتزعمها عمران خان تقدما في الانتخابات العامة الأخيرة، التي فاز بها حزب الرابطة الإسلامية بقيادة نواز شريف.

وقال الأطباء إن خان سيحتاج إلى أسابيع أخرى من الراحة بإقامته في لاهور، ليتعافى من الإصابة، ولكن بإمكانه السفر إلى إسلام آباد خلال أيام.

وأظهرت فحوص الأشعة يوم الثلاثاء أن خان بدأ يتعافى من الإصابة حيث عادت فقرات الظهر إلى موضعها.

وأحرزت حركة الإنصاف نجاحا باهرا في انتخابات 11 مايو/أيار الأخيرة، وكادت أن تصبح قوة المعارضة الأولى في باكستان.

وتميزت هذه الانتخابات بنقل السلطة لأول مرة بين حكومة منتخبة إلى حكومة أخرى عن طريق صناديق الاقتراع، منذ إنشاء دولة باكستان في عام 1947.

المزيد حول هذه القصة