أوباما لضحايا إعصار أوكلاهوما "لستم وحدكم أمام الكارثة"

Image caption أوباما يمسح دموعه أمام موقع مدرسة مور الإبتدائية حيث قتل 7 أطفال في الإعصار

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما لضحايا إعصار أوكلاهوما إنهم ليسوا بمفردهم في مواجهة الكارثة التى حلت بهم.

وجاء ذلك خلال زيارة قام بها إلى أوكلاهوما للاطلاع على حجم الدمار الذي خلفه الإعصار المدمر الذي ضرب المنطقة وأدى الى مقتل 24 شخصا.

وتفقد أوباما موقع المدرسة الإبتدائية في بلدة مور التى قضى تحت أنقاضها 7 أطفال.

ووقع إوباما قرارا بإعتبار المنطقة منطقة كوارث وطنية ما يعجل بتقديم المساعدات التى طالبت بها حاكمة الولاية قبل ذلك.

وأثر الإعصار على ما يقرب من 33 ألف شخص ووصلت خسائره إلى 2 ملياري دولار.

وقال إوباما "عندما أصل إلى منطقة أصيبت بكارثة طبيعية كما حدث هنا أرغب بشدة في أن أؤكد أنني أتحدث بإسم الأمة بأسرها".

وأضاف "في كل مكان في الولايات المتحدة الجميع يصلون من أجلكم ويفكرون في مصابكم ويرغبون في المساعدة وما أنا إلا رسول انقل لكم رسالة مفادها أنكم لستم بمفردكم".

ودعت ماري فالين حاكمة أوكلاهوما في وقت سابق الحكومة الفدرالية إلى الإسراع في دفع الأموال لإعادة إعمار مدينة مور التي دمرها الإعصار.

وقالت فالين "أحتاج إلى تجاوز التعقيدات البيروقراطية والحصول على أموال من الوكالة الفيدرالية لإدارة حالات الطوارئ لمساعدة مواطنينا في مواجهة هذه الكارثة".

وضرب الإعصار قسما من مدينة مور التي تشكل إحدى ضواحي أوكلاهوما سيتي ودمر نحو 1200 منزل كليا او جزئيا مخلفا ايضا 24 قتيلا و377 جريحا.

واقر مجلس الشيوخ في أوكلاهوما مساعدات بقيمة 45 مليون دولار من ضمن ملياري دولار هي حجم الأضرار الكلية حسب جون اوك مدير دائرة الضمان في الولاية.

المزيد حول هذه القصة